23 نوفمبر 1944 : تحرير ستراسبورغ بمشاركة جنود جزائريين [fr]

JPEG

تحت قيادة المقدّم روفيلوا، دخلت الدبّابة شيرمان "إفرو" من الوحدة 12 المدرّعة إلى المدينة، وأرسل حينها المقدّم رسالة مشفّرة ليخبر الجنرال لوكرك بأن الفرقة المدرّعة الثانية قد وصلت إلى ستراسبورغ.

شارك جنود جزائريون في كل المعارك لتحرير فرنسا : إنزال بروفانس في 15 أوت 1944، تحرير تولون ثم مرسيليا قبل أن يواصلوا مغامرتهم نحو إقليم فوج ثم الألزاس وتحرير ستراسبورغ.

لايزال غثني من هؤلاء الجنود على قيد الحياة، جنديان شجاعان، فارسا جوقة الشرف، دعتهما مدينة ستراسبورغ التي تحيي الذكرى السبعين لتحريرها تحت شعار نقل الذاكرة للأجيال الجديدة.

  • تقديم المحاربين القدامى :

- علي بلقاضي
ولد السيد علي بلقاضي بتاريخ 01/01/1918 بأقبو، ولاية بجاية، انضم إلى صفوف الجيش بتاريخ 09/03/1939 في الكتيبة 11 للرماة الجزائريين، شارك في الحرب العالمية الثانية منذ الفاتح من سبتمبر 1939 وهو التاريخ الذي وصل فيه إلى فرنسا، تم سجنه بتاريخ 16/06/1940 وقضى أكثر من ستة أشهر في المعتقل 112 بالقرب من باريس، ثم فرّ منه في 02/12/1940.

شارك بعدها في حملة إيطاليا ثم في إنزال بروفانس بتاريخ 18/08/1944 بسانت تروبيز. قاد أثناء اشتباكات بروفانس عدة معارك سمحت بتحرير تولون ومرسيليا قبل أن يواصل مغامرته نحو إقليم فوج ثم الألزاس. بعد تحرير ستراسبورغ قطع الراين في 31/03/1945 ووصل إلى غاية ستوتغارت. لم تتوقف أعماله الحربية عند هذا الحد فقد شارك ثلاث مرات في الحرب الهندوصينية بين مارس 1947 و أكتوبر 1955. تمّ شطب السيد علي بلقاضي من سجلات الجيش الفرنسي في 09/03/1961 برتبة مساعد أول.

السيد علي بلقاضي حائز على أربع تشريفات، ميدالية عسكرية، وعدة تكريمات أخرى منها صليب الحرب 39-45 بنجمة برونزية، الميدالية الاستعمارية بمشبك "تونس"، الميدالية التذكارية الفرنسية لحرب 39-45 تحمل شارات "فرنسا"

"إفريقيا" "إيطاليا" "التحرير" "ألمانيا"، الميدالية التذكارية الإيطالية والميدالية التذكارية للحرب الهندوصينية.

في 14 أوت 2014 سلّم وزير الدفاع السيد جون إيف لودريان وسام فارس جوقة الشرف للسيد بلقاضي.

- محمد أمزيان أوكاعور
ولد السيد محمد أمزيان أوكاعور بتاريخ 06/07/1923 ببني مليكش. التحق بصفوف الجيش سنة 1942 وهو يبلغ من العمر 19 سنة وتم آنذاك إلحاقه بالجيش الأول، الفرقة 4 للجبليين المغاربة والتي ذهب ضمنها إلى سان تروبيز بتاريخ 24/08/1944. شارك في حملات الألزاس وإقليم الفوج وإقليم الجورا وفي ألمانيا وواصل المعارك في النمسا إلى أن استسلمت ألمانيا. شارك بعدها مرتين في الحرب الهندوصينية. تم شطبه من سجل إطارات الجيش سنة 1963 برتبة ملازم واستفاد من معاش تقاعد عسكري، واصل مسيرته في الجيش الجزائري ثم غادره برتبة رقيب.

السيد أوكاعور حائز على أربع تشريفات، اثنان منها عن فرقة 14 مارس 1945 و 24 أفريل 1955 واثنان عن كتيبة 12 سبتمبر 1952، وصليب الحرب عن مسرح العمليات الخارجية بنجمة برونزية، وميدالية عسكرية بسعفة وفارس في جوقة الشرف.

PNG

آخر تعديل يوم 30/11/2014

أعلى الصفحة