وزير الداخلية برنارد كازنوف في زيارة إلى الجزائر [fr]

JPEG

يقوم السيد برنارد كازنوف وزير الداخلية بزيارة إلى الجزائر يومي الأربعاء 17 والخميس 18 ديسمبر بدعوة من السلطات الجزائرية، سيتم استقباله بهذه المناسبة من طرف نظيره السيد الطيب بلعيز وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية، الوزير الأول السيد عبد المالك سلال ووزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد محمد عيسى. يقوم بعدها بزيارة إلى وهران.

تأتي هذه الزيارة، التي تعد الثالثة لوزير داخلية فرنسي منذ انتخاب الرئيس فرانسوا هولاند، مواصلة للدورة الثانية للجنة الحكومية رفيعة المستوى التي انعقدت في باريس يوم 4 ديسمبر الفارط، وتشهد على كثافة التبادلات والتعاون بين فرنسا والجزائر لاسيما في مجالي مكافحة الارهاب والأمن الداخلي.

ستسمح مهمة برنارد كازنوف في الجزائر بمواصلة العمل المشترك المبذول لتسهيل حركة الجزائريين في فرنسا وإقامتهم وأيضا للفرنسيين في الجزائر، ومن أجل إيجاد حلول دقيقة للصعوبات الحقيقية التي لاتزال تواجه رعايا البلدين، كما أنها ستسمح بتبادلات عميقة من أجل تعزيز التعاون الثري في مجال الأمن الداخلي والحماية المدنية وكذلك في مجال تكوين الأئمة الجزائريين الذين سيقومون بتأدية مهاهم في فرنسا.

سيتم تنظيم لقاء صحفي يوم الخميس 18 ديسمبر على الساعة 14:15 بإقامة سفير فرنسا بالجزائر.

آخر تعديل يوم 13/01/2015

أعلى الصفحة