هجوم إرهابي على تونس - تصريح السيد لوران فابيوس [fr]

هالني نبأ الاعتداء الإرهابي الذي وقع في تونس واحتجاز الرهائن.

إن حصيلة هذا الاعتداء جسيمة للغاية. وإنني على اتصال مباشر بسفارتنا في تونس العاصمة، كما أن مركز الأزمات والمساندة في وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية على استنفار.

وأود أن أعرب لعائلات الضحايا وأقربائهم، والسلطات التونسية، وجميع أبناء الشعب التونسي عن صداقة فرنسا العميقة وتضامنها معهم.

استهدف الإرهاب اليوم - وهذا ليس من باب الصدفة - بلدا يمثل الأمل في العالم العربي. الأمل في السلام، والأمل في الاستقرار، والأمل في الديمقراطية، ويجب أن يبقى هذا الأمل حيا.

آخر تعديل يوم 01/04/2015

أعلى الصفحة