من الجزائر إلى الكي دورسي، محمد لعربي قاصدي [fr]

إن كان صحيحا أن الطبخ يقرب بين الثقافات ويشكل جسرا بين فرنسا والجزائر فمحمد لعربي قاصدي مثال حي على ذلك، تلقى تكوينه في الجزائر وعمل في أفخم الفنادق في العاصمة، مقل فندق الهيلتون أو الماركور، ثم عمل في إقامة السفير الفرنسي وتكون في مقر وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، يقول "هناك تعلمت كل شيء وانفجرت موهبتي كشيف"، متعدد المواهب، عمل محمد لعربي قاصدي على تحضير مآدب خارجية وعمل في النحت على الخضر والفواكه أيضا.

بمناسبة مشاركته لأول مرة، يقدم لنا الشيف بعض الأطباق المنسية من المطبخ الجزائري. التقبيلة عبارة عن كوكتيل مكون من معكرون كبد الدجاج وبيض البرشت بكريمة الفطر ورقائق البارميزان مع فطائر بمخ الخروف. تلي كريمة الخرشوف بالكلوروفيل وأصابع الكركند المقرمشة، تلي كانلوني محشوة بسمك السلمون المدخن والأفوكادو مع صلصة بالحمضيات، تلي رشتة بصدر سمك الضوري المقلي لتمتع ذوق الحضور ثم تلي أصابع مقرمشة من جبن الكاممبير مع سلطة بزيت الجوز وموس التفاح الأخضر. في الأخير، التحلية عبارة عن كعكة شكولاطة.

الشيف قاصدي ينتظر حضوركم بقوة، يوم 21 مارس بفندق جاردي بباب الزوار.

الثمن : 4.400 دج

العنوان : الطريق الوطني 5، باب الزوار - http://jardy-hotel.com/situation.html

آخر تعديل يوم 16/03/2016

أعلى الصفحة