منسقي مساعدات عائلات ضحايا الرحلة AH5017 في زيارة إلى الجزائر [fr]

في إطار التعاون بين فرنسا والجزائر لمتابعة حادثة الرحلة AH5017 وتطبيق اتفاقية الثلاثية المبرمة بين الجزائر وفرنسا ومالي بتاريخ 31 جويلية 2014. قام السيد بيير جون فاندورن، سفير، والسيد جون ميشال أوباس، مهندس عام، يوم الاثنين 18 أوت بصفتهما منسقي المساعدات لعائلات الضحايا الفرنسيين، بزيارة للجزائر واجتمعوا مع الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية السيد محمد صالح بولطيف والأمين العام لوزارة النقل السيد محارب أمحمد والأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية السيد محمد سنوسي لبراكسي، سمحت هذه المحادثات بتبادل وجهات نظر أوضح فيها الطرفان أهمية عملية التعرف على الضحايا والتحقيق الأمني بمشاركة خبراء جزائريين في هاتين العمليتين وفق الاتفاقيات الدولية المعمول بها في مثل هذا الشأن.

هذا وتواصل الجزائر وفرنسا العمل معا وباشراك الدول المعنية من أجل تسليط الضوء على أسباب هذه الكارثة والتعرف على الجثث وإعادتها لأهلها ومساندة عائلات الضحايا والوقوف معهم في محنتهم هذه.

JPEG

آخر تعديل يوم 26/08/2014

أعلى الصفحة