مناورات عسكرية مشتركة بين الجزائر وفرنسا ـ رايس حميدو [fr]

في إطار النشاط السنوي للتعاون العملياتي بين الجزائر و فرنسا "رايس حميدو 2013"، أنهت الفرقاطة "دوبلاكس"، يوم 15 ماي، سلسلة من المناورات مع سفينة "قلعة بني حماد". وتهدف هذه النشاطات، التي دامت 15 يوما، إلى تطوير وتوطيد الشراكة بين القوات البحرية لبلدينا على الصعيد العملياتي.

وقد تمحورت التدريبات حول الأمن البحري ونشاط الدولة في البحر بغية تعميق العمل البيني بين قواتنا البحرية في مجال التنسيق خلال عمليات الإنقاذ ومكافحة التهريب.

وعموما، فقد تمّت عدّة مناورات في البحر بفرنسا ثمّ الجزائر، مع توقفات في البلدين، بتولون و جيجل والجزائر العاصمة: تطوير روح الجماعة، محاكاة توقيف ومراقبة السفن، إطلاق نار بالمدافع، مساعدة في عرض البحار، مناورات بالطائرات النفاثة "دوفان" و"لانكس" الفرنسيتين و"لي مرلان" و"سوبر لانكس" الجزائريتين، بحث وإنقاذ الغرقى.

و بغض النظر عن الجانب العملياتي، تمّ تبادل عدّة زيارات بروتوكولية وتنظيم لقاء ات رياضية بين طاقمي "دوبلاكس" و"القلعة". كما تمكّن البحريون الجزائريون من اكتشاف تولون وساحلها والفرنسيون من زيارة أعالي الجزائر العاصمة وضواحيها بعد نهاية المناورات (جولة في المدينة، زيارة مدينة تيبازة، مقابلة كرة قدم على "دوبلاكس" وفي إقامة الملحق العسكري أو حلقة الجيش بالجزائر العاصمة).

إنّ فرنسا والجزائر جارتان في حوض المتوسط ـ تبعد تولون عن الجزائر العاصمة بحوالي 720 كيلومتر ـ بالإضافة إلى الرواق التجاري الحساس بين السويس وجبل طارق. إنّ العمل البيني بين قواتنا البحرية حاسم كونه يتيح التعامل مع أيّة وضعية معقدة قد تطرأ على إقليمينا البحريين.

لقد أثبثت فرقاطة "دوبلاكس" وسفينة "قلعة بني حماد"، بفضل هذه الطبعة الثامنة من التمرين السنوي "رايس حميدو"، قدرتهما على التعاون والعمل سويّا بكلّ فعالية.

آخر تعديل يوم 06/03/2014

أعلى الصفحة