معرض الجزائر الدولي للكتاب 2016 [fr]

[|معرض الجزائر الدولي للكتاب 2016
فرنسا ضيف شرف
]|

JPEG

فرنسا ضيفة شرف الطبعة 20 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب، إحدى أكبر التظاهرات من هذا النوع والتي ليس لها مثيل في جنوب المتوسط وفي المغرب العربي.

من 28 أكتوبر إلى 7 نوفمبر 2015، تم تخصيص أجمل تكريم للأدب الفرانكفوني، هي فرصة رائعة لإثبات قوة الروابط الثقافية بين فرنسا والجزائر وتثمين تراثنا المشترك أدبيا ولغويا وإبراز المؤلفين الذين يكنبون باللغة الفرنسية من كل الأفق.

تم رفع التحدي بجدارة وكانت البرمجة في مستوى التظاهرة، فياله من ارتياح كبير، إذ جذب المعرض أقلام معروفة وشخصيات من عالم السينما مثل ماثياس إنارد (قبل أيام فقط من نيله جائزة غونكور 2015) ورجيس ديبري ولوران غودي وبنيامين ستورا وجيل كيبل وكمال داود ولور آدلر ومالك شبل وأنور بن مالك ومايسة باي وسيباستيان دو كورتوا وألكسندر أركادي ويمينة بن غيغي ونيكول غارسيا وآخرين.

من لقاءات البيع بالإهداء إلى المحاضرات الموضوعاتية حول الدين واللائكية أو حياة محمد أركون، من بلاطوهات التلفزيون إلى قاعات السينما، التقى هؤلاء النساء والرجال الذين يعدّون رموز الفنون والأدب الفرانكفوني بجمهورهم في جو طلاّبي وعائلي في الوقت ذاته.

كما كانت فرصة أيضا لاكتشاف مواهب جديدة مثل وليد سيدي السعيد الذي نال جائزة قصة الخيال القصيرة باللغة الفرنسية، والذي ترأست مايسة باي لجنة تحكيمها، عن قصته ”دفاتر من العالم الضائع“.

لاشك أن هذه الطبعة ستبقى راسخة في أذهاننا لزمن طويل فقد رفعت المستوى عاليا بالنسبة لضيوف الشرف المستقبليين.

آخر تعديل يوم 11/07/2016

أعلى الصفحة