مشاورات الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية مع نظيره الجزائري في باريس [fr]

PNG

الجزائر ـ مشاورات الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية مع نظيره الجزائري في باريس (2013.10.30)
الجزائر ـ مشاورات الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية مع نظيره الجزائري في باريس (30 تشرين الأول/أوكتوبر 2013)

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية رومان ناضال

استقبل السيد بيار سلال، الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية، أمس في باريس السيد نورالدين عوام، الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية.

تندرج هذه المشاورات في سياق إعادة إطلاق العلاقات مع الجزائر التي بدأت في كانون الأول/ديسمبر2012، مع زيارة الدولة التي قام بها رئيس الجمهورية إلى الجزائر العاصمة. ولقد أتاحت إعداد الاستحقاقات الثنائية المهمة المقبلة: زيارة السيد رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية الجزائري في 13 تشرين الثاني/نوفمبر؛ وعقد أول اجتماع في الجزائر العاصمة في نهاية العام للجنة الحكومية المشتركة الرفيعة المستوى يترأسها رئيسا الوزراء.

وكانت هذه المشاورات مناسبة لاستعراض حصيلة ما تحقق من تقدم مهم منذ زيارة الدولة في الكثير من القطاعات، خصوصاً في مجال الشراكة الاقتصادية والتعاون الزراعي أو الطاقة والنقل أيضاً.

وكما تمنى الرئيسان في الجزائر العاصمة، لقي الشباب إهتماماً خاصاً. وتسير على الطريق الصحيح المشاريع التي تمت مناقشتها في كانون الأول/ديسمبر 2012 في مجال تعزيز الادماج المهني للشباب والشراكة في الميدان التربوي. ولقد فتحت المعاهد الأربعة الأولى للتعليم التكنولوجي العالي، التي تم الإعلان عنها أثناء زيارة رئيس الجمهورية، أبوابها للموسم التربوي في أيلول/سبتمبر. ويجري أيضاً إصلاح برامج المنح الفرنسية ـ الجزائرية في الميدان الجامعي، الأمر الذي يسمح بتعزيز المبادلات التي هي كثيرة جداً في هذا الميدان.

إلى ذلك، كانت مواضيع أخرى متعلقة بالبعد الإنساني في علاقاتنا محل تقدم أثناء هذه المشاورات.
وأخيراً، كانت هذه المناقشات مناسبة للتطرق مع الجزائر إلى القضايا الإقليمية والدولية المرتبطة خصوصاً بالتعاون الإقليمي ومكافحة الإرهاب.

آخر تعديل يوم 06/03/2014

أعلى الصفحة