محادثة السيد لوران فابيوس مع نظيره الجزائري 4 ديسمبر 2014 [fr]

تصريح السيد رومان نادال، الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية

JPEG

يلتقي وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية، السيد لوران فابيوس وزير الشؤون الخارجية الجزائري السيد رمطان لعمامرة غدا. ويندرج هذا اللقاء في إطار اللجنة الحكومية المشتركة الرفيعة المستوى التي يترأسها رئيسا الحكومة الفرنسي والجزائري.

ويمثل انعقاد هذه الهيئة، مع اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية الذي عقد في وهران في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2014، موعدا مهما للغاية في العلاقات الثنائية بين البلدين. وسيتيح هذا الاجتماع تقييم تعاوننا واقتراح آفاق جديدة للشراكة بيننا، ولا سيّما في مجال الصناعات الجوية، والتشييد والبناء، والغازات الصناعية.

وسيتناول السيد الوزير مع نظيره الجزائري الرهانات السياسية والأمنية في منطقة الساحل والصحراء. وتدعم فرنسا عملية الوساطة التي تتولاها الجزائر في مالي تمهيدا للتوصل إلى اتفاق سلام دائم بين الجهات الفاعلة في مالي. وسيناقش الوزيران اللذان يتشاطران القلق ذاته فيما يخص تدهور الوضع في ليبيا، طريقة دعم عملية الوساطة التي تضطلع بها الأمم المتحدة. كما سيتناول الوزيران موضوع تغيّر المناخ والتحضير لمؤتمر باريس بشأن المناخ لعام 2015.

آخر تعديل يوم 04/12/2014

أعلى الصفحة