محادثة السيد لوران فابيوس مع نظيره الجزائري [fr]

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية رومان ناضال

استقبل السيد لوران فابيوس، وزير الشؤون الخارجية، هذا الصباح نظيره الجزائري السيد رمطان لعمامرة.

وتسجل هذه المحادثة خطوة إضافية في التجدد الذي تشهده العلاقة الثنائية منذ زيارة الدولة التي قام بها رئيس الجمهورية إلى الجزائر في كانون الأول/ديسمبر 2012. ولقد أتاحت خصوصاً التقدم في إعداد زيارة رئيس الوزراء إلى الجزائر يومي 16 و17 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وذلك بمناسبة عقد اللجنة الوزارية المشتركة التي يترأسها مع نظيره الجزائري السيد عبدالملك سلال بشكل مشترك.

كما أشاد السيدان فابيوس ولعمامرة بالتقدم المهم الذي تم إحرازه منذ سنة، لاسيما في الميادين الأساسية لشراكتنا الاقتصادية( بما في ذلك الطاقة، والنقل والزراعة) وتعاوننا من أجل التعليم والشباب.

ولقد تطرق الوزيران أخيراً، عشية قمة الايليزيه حول السلام والأمن في أفريقيا، إلى القضايا الإقليمية الرئيسية، بما في ذلك إدارة الحدود في منطقة دول الساحل والصحراء وسبل تقوية مكافحة الإرهاب.

JPEG

آخر تعديل يوم 06/03/2014

أعلى الصفحة