محادثات بين جون بيير شوفانمون ورمطان لعمامرة [fr]

محادثات بين السيد جون بيير شوفانمون، رئيس جمعية فرنسا الجزائر
والسيد رمطان لعمامرة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي

الخميس 19 ماي 2016

JPEG

مقتطف من بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائر يوم 19 ماي 2016

أعرب السيد شوفانمون عن "الثقة في مستقبل العلاقات الثنائية" لأننها تستجيب "لمصالح مشتركة وللصداقة والمودة التي تعززت مع مرور الزمن".

كما صرح مستشهدا بكلام الرئيس بوتفليقة بأنه "يمكن أن تكون العلاقات الفرنسية الجزائرية جيدة، سيئة ولكن لا يمكن أبدا أن تكون مبتذلة" كما عبر عن أمله في أن "تتحسن باستمرار".

بالنسبة لرئيس جمعية فرنسا الجزائر هذه "الصداقة أضحت ضرورية أكثر من أي وقت مضى ففرنسا بحاجة للجزائر والجزائر بحاجة لفرنسا ويمكننا معا أن نفعل أكثر مما يمكن فعله ونحن مفترقون".

صرح الوزير السابق شوفانمون أنه تطرق مع السيد لعمامرة إلى "العديد من المسائل المطروحة عموما في أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط".

"بتظافر تجاربنا وأفكارنا يمكننا التوصل إلى مفاهيم أدق وأكثر ملائمة لحل المشاكل". كما صرح فيما يخص ليبيا بأن "المقاربة الجزائرية تقدم لنا الكثير" معبرا عن أمله في أن "نتمكن معا من التحرك بشكل إيجابي لتمكين ليبيا من استعادة توازنها في السلم" وختم قوله بأن هناك "قيمة مضافة كبيرة".

آخر تعديل يوم 23/05/2016

أعلى الصفحة