قمة سلال ـ آيرولت في ديسمبر المقبل بالجزائر العاصمة بالجزائر [fr]

مقال جريدة ليبرتي، 5 أكتوبر 2013

PNG

ستتمّ دراسة مشاريع شراكة خلال زيارة رئيس الوزراء الفرنسي إلى الجزائر في ديسمبر المقبل و تتمّ حاليا دراسة وثيقة عمل بهذا الشأن.

سيقوم رئيس الوزراء الفرنسي، جون مارك آيرولت، بزيارة عمل إلى الجزائر العاصمة في ديسمبر المقبل، حيث سيتفقد، مع نظيره الجزائري، عبد المالك سلال، خارطة طريق، قيد الدراسة حاليا، حول عدّة مجالات من شأنها أن تشكّل محور شراكة
جديدة بين البلدين (...).

كما تمّ تحديد القطاعات التي سيُستَثمر فيها. و قد تحدّث المسؤولان عن مشاريع في ميادين الصحة و السكن و الصناعة الفلاحية و البنية التحتية للموانئ...

أكّد وزير التنمية الصناعية و ترقية الاستثمار، عمارة بن يونس، الذي استقبل السيّد رافاران، خلال مداخلته، على ضرورة تطوير التعاون الصناعي مع فرنسا من خلال تحديد الميادين الجديدة للشراكة. وعلى رأيه، تميّزت المحادثات التي أجراها مع نائب رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي بشفافية كاملة، مصرّحا: ”لقد قيل ما وجب قوله بالطريقة المثلى ولم نصادف أي صعوبة جديرة بالذكر.

كما حللنا كلّ المشاكل التي لاقيناها“.

و يرى بأنّ للبلدين عدّة فرص يمكنهما انتهازها وإرادة سياسية واضحة لإعطاء نَفَس جديد لهذا التعاون الصناعي، قائلا: كلّ ملفات التعاون الاقتصادي و الصناعي بين البلدين في تقدّم حسن. كما تحدّث، في خضم كلّ المشاريع التي تمّ الخوض فيها، عن انطلاق أشغال مصنع رونو بوهران ووضع حجر أساس مصنع صانوفي
بسيدي عبد الله، في سبتمبر الماضي.

عدا ذلك، تحدّث مبعوث الرئيس فرانسوا هولاند، مع رئيس الوزراء، عبد المالك سلال، عن الملفات التي تمّ حلّها مؤخرا و لم يُخْف السيد رافاران رضاه عن التقدّم الإيجابي الذي يتماشى مع
أهداف الملفات المهمة بين البلدين.

بقلم ب. خريس

آخر تعديل يوم 24/02/2014

أعلى الصفحة