مدينة قسنطينة ضيفة شرف معرض باريس للكتاب [fr]

JPEG

المعهد الفرنسي بالجزائر
شريك "مدينة قسنطينة ضيفة شرف معرض باريس للكتاب"

(من 17 إلى20 مارس 2016)

في إطار تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015" وبالشراكة مع المعهد الفرنسي بالجزائر، ستكون مدينة قسنطينة ضيفة شرف معرض باريس للكتاب الذي ينظم من 17 إلى 20 مارس 2016، تأتي هذه الدعوة عقب اختيار فرنسا كضيفة شرف في معرض الجزائر الدولي للكتاب 2015.

بصفتها ضيفة شرف، ستحظى قسنطينة والأدب الجزائري، بشكل عام، بتغطية استثنائية، جناح مساحته 200م² وبرمجة لقاءات أدبية بحضور حوالي عشرين مؤلف جزائري ولقاءات مهنية مع الناشرين والمكتبيين بالشراكة مع المكتب الدولي للنشر الفرنسي، ما من شأنه تشجيع التبادل بين المهنيين الفرنسيين والجزائريين في مجال الكتاب.

حوالي 180.000 زائر، 1.200 ناشر يمثلون 25 دولة و4.500 مؤلف سيجتمعون في معرض مساحته 55.000م²، معرض باريس للكتاب هو أحد أكبر المعارض الأوربية المخصصة للكتاب والكتابة والمهنيين. المعرض مشهور بنوعية برامجه، وتنظمه شركة رايد فرنسا للمعارض بالتنسيق مع النقابة الوطنية للنشارين الفرنسيين.

يضم جناح قسنطينة مساحة مكتبية مخصصة حصريا لبيع الأدب الجزائري ومساحة مخصصة للتراث وخشبة لاستقبال برنامج اللقاءات الأدبية والمحاضرات، المؤلفون المدعوون، وعددهم عشرون مؤلفا، هم كتاب قسنطينيون أساسا.

يشترك المعهد الفرنسي بالجزائر في برمجة مختلف اللقاءات في جناح قسنطينة وجناح المعهد الفرنسي (باريس) مع إشراك مؤلفين جزائريين.

JPEG

برنامج اللقاءات المنظمة في جناح قسنطينة بالشراكة مع المعهد الفرنسي بالجزائر

الجمعة 18 مارس، من 15سا إلى 16سا

نبذة عن مدينة الجسور لجوال ألسندرا - رسامة أشرطة مصورة.

الأحد 20 مارس، من 15سا إلى 16سا

ابن قسنطينة لسماعين فيروز - فكاهي.

برنامج اللقاءات المنظمة في جناح المعهد الفرنسي بالشراكة مع المعهد الفرنسي بالجزائر

الجمعة 18 مارس، من 15:30 إلى 16:30

أي كلمات للالتزام العربي ؟ مع مايسة باي (كاتبة) هند مدب (مخرجة) فرانسوا بون (كاتب) رومان دوست (وكالة نيتسكواد).

السبت 19 مارس، من 14سا إلى 15سا

مؤلفين ومترجمين، أفضل الأعداء ؟ مع بارتيك دوفيل، كيم أون سو (كاتبة من كوريا)، جون نويل جوتي (مترجم من فرنسا)، واسيني الأعرج (كاتب من الجزائر).

السبت 19 مارس، من 17:30 إلى 18:30

عهد التجديد الثقافي الفرنسي الجزائري مع ماثياس إنارد، ماسية باي، أمزيان فرحاني (صحفي وعضو لجنة تنظيم معرض الجزائر الدولي للكتاب)، ألكسيس أندريس (مستشار التعاون والنشاط الثقافي في سفارة فرنسا بالجزائر). طاولة مستديرة تنشطها جوديث روز، مديرة قسم اللغة الفرنسية في المعهد الفرنسي.

الأحد 20 مارس، من 17سا إلى 18سا

من يخشى الشريط المرسوم العربي ؟ مع محمد الشناوي (مدير مجلة توك توك، مصر) لينا مرهج (رسامة من لبنان)، شريف جوزيف رزق (ناشر من لبنان)، الأندلسي (رسام من الجزائر).

سيكون هذه السنة لإذاعة فرنسا الدولية، شريك معرض باريس للكتاب، استديو في جناح المعهد الفرنسي سيسمح بإنجاز مقابلات مع المتدخلين عقب الطاولات المستديرة.

على هامش البرمجة الثقافية، ينظم المكتب الدولي للنشر الفرنسي لقاء مهنيا موضوعه "لمحة عن قطاع الكتاب في الجزائر وتبادل الحقوق" يوم السبت 19 مارس من 17سا إلى 18سا مساء في جناح المكتب الدولي للنشر الفرنسي. ينشط اللقاء جون غي بوان، المدير العام للمكتب الدولي للنشر الفرنسي بحضور مدير مركز الكتاب الجزائري السيد بن ضيف.

يأتي هذا اللقاء عقب اليوم المهني الأول الفرنسي الجزائري للناشرين، الذي تم تنظيمه بالشراكة مع المركز الوطني الجزائري للكتاب والمكتب الدولي للنشر الفرنسي والمعهد الفرنسي بالجزائر يوم 29 أكتوبر الفارط في إطار معرض الجزائر الدولي للكتاب.

في الأخير، يتم إطلاق برنامج المترجمين الجزائريين الشباب يوم الخميس 17 مارس في الجناح القسنطيني، يندرج هذا البرنامج ضمن اتفاق الشراكة المبرم بين المركز الوطني الجزائري للكتاب والمركز الوطني الفرنسي للكتاب، في شهر ديسمبر 2014.

آخر تعديل يوم 03/04/2016

أعلى الصفحة