فرنسا ضيف شرف الطبعة 20 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب [fr]

فرنسا ضيف شرف الطبعة 20 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب
من 28 أكتوبر إلى 7 نوفمبر 2015

يتم تنظيم الطبعة 20 من معرض الجزائر الدولي للكتاب من 28 أكتوبر إلى 7 نوفمبر 2015، وقد اختارت السلطات الجزائرية فرنسا كضيف شرفي لهذه الطبعة. اختيار جديد وذو بعد رمزي كبير، يشهد هذا الاختيار بقوة العلاقات بين الجزائر وفرنسا.

دعوة فرنسا لمعرض الجزائر الدولي للكتاب تستوجب برنامجا بنفس مستوى التظاهرة والعلاقات الثقافية والديبلوماسية والتاريخية التي تربط البلدان. تقترح محافظة معرض الجزائر الدولي للكتاب وسفارة فرنسا في الجزائر برنامجا من اللقاءات الأدبية والمهنية الفرنسية الجزائرية رفيعة المستوى. كما يشارك مؤلفون ذو صيت في لقاءات أدبية وطاولات مستديرة حول عدة مواضيع ويلتقون الجمهور الجزائري، بالإضافة لبرمجة سينمائية لإثراء المعرض الذي يدوم 10 أيام، بحضور عدة مخرجين وممثلين، قدِموا لعرض أفلامهم التي تم اقتباسها من روايات.

البلد ضيف الشرف، يحصل على جناح في قلب معرض الجزائر الدولي للكتاب، مساحته 200م²، ينشطه المعهد الفرنسي. يحتفي الجناح الفرنسي، مركز المعرض، بالأدب الفرنسي والفرانكفوني ويقدم عدة نشاطات من لقاءات وإهداءات ومعارض ودروس في اللغة الفرنسية ومسابقات كتابة… كما سيخصص فضاء للشباب والصغار، ينشطه رواة ورسامون وفنانون، كما يعرض المعهد الفرنسي نشاطاته في الجزائر من برمجة ثقافية ودروس في اللغة ومرافقة للطلبة للدراسة في الخارج.

من 28 أكتوبر إلى 7 نوفمبر 2015، يلتقي في الجزائر كل الفاعلين في مجال الكتاب للاحتفال بالأدب الجزائري والفرنسي والتبادل وربط علاقات جديدة وتوطيد الأواصر الموجودة.

تم إعلان البرنامج الرسمي أثناء الندوة الصحفية التي عقدتها محافظة معرض الجزائر الدولي للكتاب، ويمكنكم متابعة آخر أخبار البرمجة الفرنسية في معرض الجزائر الدولي للكتاب على المباشر عبر حساب سفارة فرنسا في الجزائر على موقع تويتر وباستخدام الهاشتاغ #FranceSILA.

بدعم من ممولينا : مصيرفي، الخطوط الجوية الفرنسية، بنك BNP Paribas، مجمع رونو وألستوم.

JPEG

آخر تعديل يوم 27/10/2015

أعلى الصفحة