فرنسا تروج للوجهة الجزائرية [fr]

من معرض الجزائر الدولي إلى "لقاءات الجزائر" بباريس
فرنسا تروج للوجهة الجزائرية

JPEG

زيارة السفير برنارد إميي لجناح شاحنات رونو في معرض الجزائر الدولي

زار سفير فرنسا في الجزائر السيد برنارد إميي، في تاريخ 26 ماي، جناح فرنسا الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة لباريس-جزيرة فرنسا بمناسبة افتتاح معرض الجزائر الدولي من قبل الوزير الأول عبد المالك سلال مرفقا بعدة وزراء جزائريين منهم وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين بدوي ووزير الصناعة والمناجم السيد عبد السلام بوشوارب ووزير التجارة السيد عمارة بن يونس.

قدّم السيد برنارد إميي للوزير الأول عبد المالك سلال مسيرّي الأربعين شركة فرنسية المشاركة في هذا المعرض الهام إذ يهدف هذا الحضور إلى تنويع الشراكات الاقتصادية الفرنسية الجزائرية في مجالات الخدمات والصناعة والبناء والأشغال العمومية والتوزيع والصناعات الغذائية والطاقة ومواد الاستهلاك. كما اغتنم السيد برنارد إميي هذه الفرصة للتذكير بحركية الشركات الفرنسية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لا سيما في الجزائر بمشاركة 200 شركة فرنسية مؤخرا في معارض الزيت والغاز، سيبسا، باتيماتاك التي نظمت في الجزائر العاصمة و المعرض الدولي لتجهيزات وتكنولوجيات وخدمات المياه "بوليتاك" المنظم حاليا في وهران.

أعلن سفير فرنسا، من جهة أخرى، عن تنظيم بيزنس فرانس "لقاءات الجزائر" يومي 1 و2 جوان بباريس، والتي سيحضرها 150 مشارك فرنسي ووفد مشكل من حوالي خمسين شركة من منتدى رؤساء المؤسسات الجزائري. يشارك في هذه الأيام من الجانب الفرنسي خاصة السيدة ميرييل بينيكو، سفيرة منتدبة مكلفة بالاستثمارات العالمية والمديرة العامة لبيزنس فرانس، السيد برنارد إميي، سفير فرنسا في الجزائر، السيد جون لويس بيانكو، الممثل الخاص للعلاقات الاقتصادية الفرنسية الجزائرية، والسيد جون لويس لوفي المسؤول السامي للتعاون الصناعي والتكنولوجي الفرنسي الجزائري، أما من الجانب الجزائري فتشارك عدة شخصيات سامية من الوسط الاقتصادي والأعمال. تنبثق هذه اللقاءات على أربع طاولات مستديرة تتمحور حول المواضيع ذات الأولوية للشراكة الاقتصادية الثنائية وهي "التغذية بشكل أفضل"، "العيش في المدينة بشكل أفضل"، "العلاج بشكل أفضل"، "التواصل بشكل أفضل".

غداة زيارة وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد لوران فابيوس إلى عنابة والجزائر العاصمة لعقد اجتماع مرحلي للجنة الاقتصادية المختلطة الفرنسية الجزائرية مع السيد رمطان لعمامرة وزير الشؤون الخارجية والعلاقات الدولية والسيد عبد السلام بوشوارب وزير الصناعة والمناجم والسيد عمار غول وزير تهيئة الإقليم والسياحة والصناعات التقليدية، تشهد المشاركة الفعّالة للشركات الفرنسية في المعارض الدولية المنظمة سنويا في الجزائر وتنظيم بيزنس فرانس "لقاءات الجزائر" في باريس على حركية العلاقات الاقتصادية بين فرنسا والجزائر وترقية فرنسا الفعّالة للوجهة الجزائرية.

JPEG

آخر تعديل يوم 15/06/2015

أعلى الصفحة