فرنسا، أول وجهة مفضلّة لدى الطلبة الأجانب [fr]

JPEG

أكّدت دراستين حديثتين السمعة الدولية الممتازة لنظام التعليم العالي الفرنسي.

للسنة الثانية على التوالي، أدرج ترتيب الشركة البريطانية "كيو آس"، باريس في خانة "أحسن وجهة للطلبة الأجانب في العالم" استنادا إلى "أداء المؤسسات الباريسية وقدرتها على إدماج خرّجيها."

من جهة أخرى، أفادت دراسة أجرتها الشركة الفرنسية للإحصائيات "تي آن آس صوفراس"، بأنّ 9 طلبة من بين 10 راضون عن فترة دراستهم بفرنسا وينصحون بها كوجهة.
http://www.topuniversities.com/city-rankings/2013

باريس "أحسن مدينة للدراسة في العالم"، حسب مكتب الدراسات البريطاني "كيو آس"

تتربّع باريس على عرش الترتيب أمام لندن وسنغافورة وسيدني ومالبورن

يتضمّن هذا الترتيب السنوي المدن الجامعية التي يفوق عدد سكانها 000 250 نسمة و تحوي أكثر من مؤسستين للتعليم العالي. حسب "كيو آس"، يتمتّع خرّيجي المؤسسات الباريسية بآفاق ممتازة في سوق العمل الفرنسي والدولي، بالإضافة إلى نوعية العيش الراقية والأسعار المعقولة للجامعات.

9 طلبة من بين 10 ينصحون بفرنسا، وفقا للدراسة التي أجرتها "تي آن آس صوفراس"

اختار 77% من الأشخاص الذين تمّ استجوابهم فرنسا كوجهة أولى. 51 % تجذبهم نوعية التكوين، 42 % المعرفة المسبقة للغة الفرنسية و37 % سمعة المؤسسات.

بعد نهاية التكوين، 90 % من الطلبة المتواجدين في فرنسا حاليا أو الذين أتمموا مشوارهم الدراسي عبّروا عن ر ضاهم واستحسانهم للتكوين بفرنسا. تستحوذ قيمة الشهادات والبعد السياحي على أعلى نسبة من الاستحسان (88 إلى 90 %). النزهات و التسلية (85 %)، طريقة العيش الفرنسية (81 %) وطرق التعليم (80%). كما أنّ 94% من الطلبة المتخرّجين أفادوا بأنّ دراستهم في فرنسا ساهم في إثراء رصيدهم الشخصي و86 % في تعزيز مشوارهم الجامعي. 8 من بين 10 طلبة يؤكدّون بأنّ شهاداتهم الفرنسية شكّلت دعما معتبرا في حياتهم المهنية.

الجاذبية الفرنسية تساهم في تطوير الفرونكوفونية

من بين الطلبة الذين لا يتقنون الفرنسية، 68 % منهم يتعلّمون لغتنا قبل المجيئ و يستغلّون فترة إقامتهم بفرنسا لتحسين مستواهم اللّغوي: 91 % وصلوا إلى مستوى متوسط أو جيّد.

بعد تخرّجهم، 70 % من الطلبة بقوا على اتصال مع فرنسا و24 % ينتمون إلى نواد فرنسية وشبكات للطالبة القدامى

تلعب الشبكة الثقافية الفرنسية دورا هاما في هذه النتائج: 44 % من الطلبة يلجؤون إلى فضاء ات كامبوس فرانس التي تُعنى بدعم الطلبة، تحت إشراف السفارات الفرنسية بالخارج.

إجراء ات جديدة لتحسين استقبال الطلبة الأجانب

تمّ اتخاذ عدّة إجراء ات لتحسين استقبال الطلبة الأجانب: تعميم الشبابيك الفردية في الجامعات، منح تأشيرات ذات دخول متعدّد لتقليص الإجراء ات الإدارية في المحافظات، تمديد مدّة التأشيرات للبحث عن عمل، التزام ببناء 000 45 وحدة سكنية جامعية خلال خمس سنوات.

كما يُرتقب عام 2014 فتح بوابة للطلبة المكونين بفرنسا، بطلب من وزارة الشؤون الخارجية و وزارة التعليم العالي والبحث. ستمكّن هذه البوابة، التي سيشرف عليها كامبوس فرانس، من خلق روابط بينهم من خلال السفارات و مؤسسات التعليم العالي و شركاء آخرين (شركات، جماعات إقليمية و مؤسسات)

آخر تعديل يوم 06/03/2014

أعلى الصفحة