”عام 2014 سيكون غنيا بالمفاجآت“ [fr]

حوار مع آلكسيس آندراس، مدير المعهد الفرنسي بالجزائر

PNG

تمّ تعيينك في سبتمبر الماضي في منصب مستشار التعاون والنشاط الثقافي ومديرا للمعهد الفرنسي بالجزائر. كيف كانت أشهرك الأولى بالجزائر ؟

يحتّم عليّ عملي التطرّق إلى عدّة مواضيع وعليه، فأنا أستفيد من خبرة شبكتنا الخاصة بالتعاون : وصفي إذاً للجزائر لن يقتصر على مجرّد انطباعات. بالعكس، فقد "تفاجأت" بتنوع هذا البلد وثراء ثقافاته وعمق تاريخه، مع أنّ كلّ شخص يمكنه أن يكوّن منظورا خاصا به عن هذا البلد. دون ٱن ننسى الحس الفكاهي الجزائري !

من الظاهر أنّ العلاقات الفرنسية الجزائرية قد بلغت مرحلة من النضج. هل يتجلّى ذلك على صعيد التعاون والتبادلات الثقافية ؟

لقد شهد تعاوننا مع الجزائر تقدّما عميقا : سواء في توجهاته مع تحيين الاتفاقية ـ الإطار حول الشراكة، أو في مناهجه مع تكثيف تبادل الخبرات، أو في تجسيده حيث يشهد تدخل فاعلين جدد كالمجتمع المدني مثلا. فهو يتوجّه بثبات نحو الشبيبة لإعطائها مفاتيح النجاح عبر تقوية تعليم اللّغة الفرنسية أو عصرنة التعليم العالي. يمكننا اليوم أن نتعرّض لكلّ مجالات التعاون دون تحفظ.

هل لك أن تطلعنا حصريا عن برنامج المعهد الفرنسي بالجزائر لعام 2014 ؟

عام 2014 سيكون غنيا بالمفاجآت. سنواصل تنظيم ”اللّحظات القوية“ التي أصبحت علامةً لشبكتنا وسنضع في المقدّمة مؤلفات آسيا جبار وجون سيناك وتصاميم الرقص العصري لنصيرة بلازا وفنون الطبخ ومئوية الحرب العالمية الأولى. دون أن أنسى تظاهرة مميّزة حول الرياضيات... كما أطلقنا قناة كانال إيفا، وهو موقع إلكتروني يتناول النشاطات الثقافية للمعهد الفرنسي بالجزائر من خلال روبورتاجات يقدّمها مقرّرون شباب. حتى لا تفوّتوا أيّ شيئ من البرنامج، زوروا موقعنا الإلكتروني www. if-algerie.com !

آخر تعديل يوم 17/03/2014

أعلى الصفحة