شراكة فرنسية جزائرية على مدار الساعة [fr]

PNG

شراكة ذات قيمة مضافة كبيرة في مجال خلق مناصب الشغل والثروات" و "مبادرة مثمرة سيتم توسيعها مستقبلا لقطاعات أخرى" هكذا وصف والي تيبازة السيد مصطفى لعيادي إمضاء اتفاقية الشراكة بين شركة تسيير المياه والتطهير والوكالة الوطنية لتشغيل الشباب في 24 جانفي.

شركة مقتنعة بمسؤوليتها المؤسساتية

الهدف الرئيس من الاتفاقية المبرمة هو دعم حاملي المشاريع في خلق مؤسسات صغيرة أو المؤسسات الصغيرة الموجودة مسبقا ومساعدتهم من خلال منحهم أشغال المناولة. إنه دليل إضافي على المسؤولية المؤسساتية لشركة سيال، إذا كانت هناك حاجة لدليل، من خلال مساهمتها في تطوير النسيج المحلي للمؤسسات الصغيرة الخلاّقة للتطوّر والشغل لصالح الشباب الجزائري.

خبرة مجموعة "السويس للبيئة" في خدمة الجزائر العاصمة وتيبازة

يندرج العمل الذي تقوم به شركة سيال حاليا في البلديات 28 لولاية تيبازة في إطار مواصلة عملها البارز في خدمة ولاية الجزائر.

تستفيد شركة سيال منذ 2006 من استثمار بارز في مجال الماء في الجزائر والمهارات التسييرية والعملياتية لمجموعة "السويس للبيئة" ويمكنها الفخر بحصيلة غير اعتيادية بفضل هذه الشراكة المربحة. الخدمة على مدار الساعة التي حققتها الشركة في الجزائر العاصمة منذ 2010 هي في تقدم كبير في ولاية تيبازة. نسبة معالجة المياه المستعملة قفزت من 6% إلى 60%. 85% من سكان العاصمة راضين عن الخدمة العمومية في مجال المياه والتطهير، دون احتساب 117.000 يوم تكويني تم تنظيمه منذ 2006، وهذا يبرز الأهمية الممنوحة لنقل الخبرة.

تشكل اليوم الشراكة المبرمة لتسيير شركة سيال مرجعا عالميا لعصرنة الخدمة العمومية في مجال المياه، ليس من الغريب إذا أن المشروع تلقى سنة 2010 جائزة السنة لأفضل مبادرة في تسيير المياه، في إطار الجوائز العالمية لتسيير المياه.

آخر تعديل يوم 12/03/2015

أعلى الصفحة