سينما تحت النجوم الجمهور العنابي في الموعد [fr]

يومية ليبرتي، السبت 6 جويلية 2013

PNG

لقد اختتم الأسبوع السينماتوغرافي في عنابة يوم الخميس الماضي بعد برنامج غني بالعروض و الحفلات و النقاشات. لقد جذبت الطبعة الخامسة من "سينما تحت النجوم"، من 27 جوان إلى 4 جويلية، جمهورا كبيرا من مختلف الأعمار.كان المراهقون أول الواصلين إلى ساحة الثانوية بيار و ماري كوري، يليهم الطلبة الذين أتوا للاستمتاع بالفرق الجديدة التي اكتسحت الساحة الفنية الجزائرية و النساء و العائلات اللائي سجلن حضورهن في مختلف العروض.

كان هذا الحدث الذي نظّمه المعهد الفرنسي بعنابة، بالتنسيق مع المدرسة التحضيرية للتجارة، بمثابة شحنة أوكسجين للشباب العنابي، الذي تسنّى له، على مدى ثمانية أيام، اكتشاف خمسة عشر فيلما جزائريا على غرار
حراقة بلوز و أفلام رائجة كآرغو و أفلام للأطفال مثل وينتر الدلفين.

أما عن العروض الموسيقية، فقد أعطيت الفرصة لعدّة فرق نالت إعجاب الجمهور لاسيما فرقة غويا، و مغني روك إيتران و الفرقة العنابية التي لها معجبوها ساشا و وان داي. و زيادة على عروض تحت النجوم التي تنطلق كلّ سهرة على التاسعة ليلا، كان المعهد الفرنسي بعنابة يستقبل عددا من المخرجين للتحدّث عن أعمالهم مثل كلود بوسيون، رئيس جمعية سينما و ذاكرة الذي عرض سور أرشيف لمدينة عنابة خلال سنوات 1930 و 1950.

و كانت هناك أيضا، أفلام قصيرة للمحرج أحمد زير. و أمكن للصغار أيضا رؤية رسوم متحركة مثل ميا و ميغو.

مقال هنّا مناصرية

آخر تعديل يوم 24/02/2014

أعلى الصفحة