زيارة السيد لوران فابيوس إلى الجزائر [fr]

وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية، السيد لوران فابيوس في زيارة إلى الجزائر
(12 ماي 2015)

JPEG

قام السيد لوران فابيوس وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بزيارة إلى الجزائر يوم 12 ماي بدعوة من السلطات الجزائرية، ورافقه عدد من ممثلي الشركات الفرنسية. تطرق مع السلطات الجزائرية، خاصة الوزير الأول عبد المالك سلال ونظيره وزير الشؤون الخارجية السيد رمطان لعمامرة إلى المشاريع الثنائية الرئيسية بالإضافة إلى المسائل المتعلقة بالمنطقة.

ترأس السيد لوران فابيوس في الجزائر العاصمة اجتماع متابعة للجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية التي انعقدت في وهران بتاريخ 10 نوفمبر 2014. وتم تخصيصي هذا الاجتماع لثلاث قطاعات ذات أولوية وهي النقل والسكن والعمران والصناعة الغذائية، تعقبها إمضاء عدد من الاتفاقات.

في انتظار الدورة المقبلة للجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية التي ستنعقد بفرنسا في أكتوبر 2015 واجتماع اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى التي ستنعقد بالجزائر في نهاية سنة 2015، عبرت فرنسا والجزائر عن رغبتهما في تعميق شراكتهما في جميع الميادين والعمل على مشاريع مشتركة أخرى في مجالات الصناعة والطاقات المتجددة والسياحة خاصة.

JPEG

تنقل السيد لوران فابيوس إلى عنابة للمشاركة في تدشين مصنع "سيتال" لعربات الترامواي، وهو ثمرة شراكة فرنسية جزائرية بين شركة "ألستوم" والشركتين الجزائريتين "إيما" و"فيروفيال". بعد تدشين مصنع رونو بواد تليلات بتاريخ 10 نوفمبر الفارط، يعدّ هذا المشروع في مجال النقل، مثالا رائدا جديدا عن الشراكة الصناعية الفرنسية الجزائرية من خلال نتائجه الإيجابية على الجزائر من حيث مناصب الشغل والإنتاج ونقل المهارات.

آخر تعديل يوم 21/07/2015

أعلى الصفحة