زيارة السيد جون مارك أيرولت، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية [fr]

JPEG

قام جون مارك أيرولت، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية بزيارة إلى الجزائر يوم 29 مارس 2016 بدعوة من السلطات الجزائرية. تندرج هذه الزيارة الأولى له إلى الجزائر منذ توليه الحقيبة يوم 11 فيفري الفارط في إطار تواصل عديد الزيارات الرسمية الفرنسية ومواصلة لزيارة العمل والصداقة التي قام بها رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند في جوان 2015.

سعى السيد جون مارك أيرولت الذي تحادث، فور توليه مهامه، مع نظيره السيد رمطان لعمامرة وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إلى زيارة الجزائر في أقرب وقت ممكن لمواصلة التشاور المتميز بين الجزائر وفرنسا وتعزيزه في إطار شراكة استثنائية أرادها رئيسي الجزائر وفرنسا.

خلال زيارته تحادث مع شخصيات مرموقة في الدولة وتطرق معها إلى عدة مواعيد ثنائية مقبلة لاسيما اللجنة الحكومية رفيعة المستوى التي سيترأسها وزيرينا الأولين الجزائري والفرنسي في شهر أفريل، والذي كان قد ترأسها شخصيا في ديسمبر 2013 في الجزائر العاصمة.

كما قام مع مختلف محاوريه بعرض القضايا الثنائية الكبرى لاسيما في مجال التعاون لصالح الشبيبة، وتطرق في المجال الاقتصادي للمشاريع الموجهة لتكثيف الشراكة المنتجة بين بلدينا.

كانت هذه الزيارة فرصة لتعميق التشاور حول المسائل الجهوية والدولية والاطلاع على رؤى الجزائر التي تلعب دورا هاما في استقرار المنطقة لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب.

آخر تعديل يوم 10/04/2016

أعلى الصفحة