رواج الصداقة الفرنسية - الجزائرية [fr]

PNG

عملت المعاهد الفرنسية بالجزائر، خلال أكثر من شهرين، لتقديم نظرة لهواة الموضة عن أجمل الابداعات الفرنسية والجزائرية. تشهد أيام الموضة، التي ينظمها المعهد الفرنسي بالجزائر للسنة الرابعة على التوالي، نجاحا متزايدا. أعطت هذه الأيام الفرصة لسبعة مصممين موهوبين من الجانبين لعرض أعمالهم في مناطق عديدة من الجزائر في حفل غير اعتيادي.

جمع عرضا الموضة في قسنطينة التي كانت المنظم الأول للحدث أكثر من 400 شخص في كل من المعهد الفرنسي وفندق نوفوتل Novotel
العرضان كانا مرفقان بدورة عروض سينمائية وعرض رائع للأنسجة صلاح خالدي. أمّا العرض الذي نُظّم في عنّابة يوم 10 ماي بفندق سيبوس الدولي فقد سحر جمهورا من كلّ الأعمار. في وهران » المضيئة « أقترح المنظمون محاضرة ومعرضا للصورة الفوتوغرافية وفيلما على هامش الحدث
وكان الختام في مدينة تلمسان المشهورة بأنسجتها وبجمالها لتعجب بهذه التظاهرة النوعية.

أُختتمت فعاليات هذه الدورة يوم 8 جوان بفندق الأوراسي بالجزائر العاصمة بعرض نُظم تحت رعاية وزيرة الثقافة خليدة تومي ووزير الصناعة شريف رحماني. حضر ما يقارب 800 شخص دون حساب المشاهدين الذين تابعوا نقله الحي عبر قناة TV5 Monde
التحد الذي سيرفع خلال سنة 2014 هو تنمية الفوائد الاقتصادية لهذه الأيام وخاصة الابداع في الجزائر وبعث المواهب الشابة

ثلاثة أسئلة الى عمار قليل
الفائز بمسابقة "ضوء وحرية"

PNG

كيف اخترت هذه المهنة؟

منذ صغري وأنا أتابع أفلاما يرتدي أبطالها ألبسة تاريخية وكانت عندي دائما رغبة في أن أصنع هذه الثياب. كنت أرسم دون توقف رسوما للموضة و ألبسة للمسرح وحقائب يد. أحب الابداع وصناعة أشياء بيدي، اتقانها واعطاءها لمسة سحريا ثم مشاركتها مع الآخرين. ان الفرحة لا تنقص عندما نتقاسمها مع الآخرين وأعتقد أني اخترت هذه المهنة كي أجعل من يحيطون بي يحلمون

ما هو رأيك في مختلف العروض التي تُنظم في الجزائر؟

أجد أن النشاطات التي تقترحها المعاهد الفرنسية في الجزائر في اطار أسبوع الموضة مهمة.
في رأيي لقد حان الوقت لاطلاق مشروع "Fashion Week Algérie"وذلك لتوسعة مجال الموضة في الجزائر وكذلك للبحث عن المواهب الشابة
يجب تشجيع حركة فنية واعدة دون نسيان التكوين في التعليم العالي في مجال طرق وابداع الألبسة. ان مجال الموضة والألبسة يعد بآفاق مهنية عديدة

ما الذي تمثله لك فرنسا بالنسبة للموضة والابداع؟

ان تراث الموضة في فرنسا تماما كتاريخها. هي من الأكثر ثراء في العالم دون أدنى شك، فباريس تبقى عاصمة للموضة وللتأنق. بالنسبة لي فان أكبر ورشات التصميم توجد في باريس. حتى في وقت الأزمة الأخير فانّ "Fashion Week Parisienne" يبقى هو الأهمّ و هو الذي تنتظره أكثر أكبر مجلات الموضة

PNG

آخر تعديل يوم 06/03/2014

أعلى الصفحة