رسالة الرئيس هولاند إلى الرئيس بوتفليقة بمناسبة العيد الوطني للجزائر [fr]

رئاسة الجمهورية

باريس، 31 أكتوبر 2014

عزيزي السيد الرئيس،

بمناسبة العيد الوطني الجزائري الذي يصادف هذه السنة ستينية الفاتح من نوفمبر 1954، أتقدم لكم ولكل الشعب الجزائري بأحر التهاني الأخوية.

متابعة للخط الذي سطرته بزيارة الدولة التي قمت بها في ديسمبر 2012 وبيان الجزائر حول الصداقة والتعاون الذي وقّعناه، قطع بلدانا في أقل من سنتين مسارا مبهرا، ويسرني هذا التقارب غير المسبوق الذي طالما انتظره شعبانا وشبابنا.
انطلقت فرنسا والجزائر بعزم في دينامية من أجل تعميق علاقاتهما، فلم يعد هنالك ميدان لا يعمل فيه بلدانا معا، بثقة وبذات العزيمة للمضي قدُمًا وتطوير الروابط بينهما أكثر فأكثر، من أجل أن يتصديا معا للتحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي يواجهها المجتمعان الفرنسي والجزائري.

وسيمثل الاجتماعان المرتقبان للجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية واللجنة الحكومية المشتركة الرفيعة المستوى، اللذان سيترأسهما وزيرانا الأولان، فرصتين من أجل إعطاء زخم إضافي لأوجه التعاون بيننا في جميع القطاعات. وأوّد أن يكون هاذان الاجتماعان فرصة لإحراز المزيد من التقدم في تعزيز شراكتنا الاقتصادية التي تصب في صالح الشغل والتنمية الصناعية.

كما يجب تعزيز التقارب بين شعبينا اللذين يتقاسمان تاريخا وفضاء مشتركا، ولاسيَما من خلال فتح مؤسسات تعليمية وثقافية وتطويرها، أو تسهيل التنقل المهني لشبابنا. وفي هذا السياق، أود أن أشيد بالمبادرات العديدة الموجّهة للشبيبة والمجتمع المدني والجماعات المحلية والإقليمية لبلدينا التي تُستَهل كل يوم وتمثل وسيلة مفيدة جدا لتحقيق التقارب بين الشعبين الفرنسي والجزائري.

هذا التعاون ضروري اليوم أكثر من أي وقت مضى في سياق إقليمي يتسم بالاضطراب، وأشيد بالمساهمة الجليلة التي تقدمها الجزائر من أجل إحلال السلم والأمن في المنطقة وأيضا لالتزامها المستمر في مكافحة الإرهاب، وأعرب عن سروري لتكثيف الحوار والتنسيق بين بلدينا، اللذين يتمسك كلاهما بالعمل على إرساء الاستقرار ولاسيما في منطقة الساحل.

وأود أن أؤكد لكم التزامي الشخصي من أجل أن نبني معا مستقبلا يسوده التضامن لما فيه مصلحة شعبينا.
أجدد لكم تمنياتي بالسلم والازدهار للجزائر وللشعب الجزائري ولكم شخصيا ولأقاربكم، وتقبلوا مني سيدي الرئيس خالص عبارات الصداقة والاحترام.

مع أطيب تحياتي

فرانسوا هولاند

آخر تعديل يوم 06/11/2014

أعلى الصفحة