رحلة دراسة للمعهد الوطني للدراسات العليا للأمن والعدالة [fr]

رحلة دراسة للمعهد الوطني للدراسات العليا للأمن والعدالة
الجزائر العاصمة - وهران من 23 إلى 26 ماي 2016

في إطار تعاون وطيد مع المديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، قامت الدفعة 27 "أمن-عدالة" للمعهد الوطني للدراسات العليا للأمن والعدالة بأول رحلة دراسة لهم خارج أوروبا، إلى الجزائر. هذا المعهد الذي تم إنشاءه سنة 2009 هو مؤسسة عمومية وطنية تحت وصاية الوزير الأول، وهو يستقبل كل سنة المسؤولين السامين للقطاعات العمومية والخاصة التي تعني بمسائل الأمن والعدالة. هناك 9 جزائريين من بين 120 مشاركا.

خصص الجزء الأول من هذه الزيارة لعصرنة الشرطة وتم تنشيطه بحضور وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين بدوي والدير العام للأمن الوطني السيد عبد الغني هامل وسفير فرنسا في الجزائر السيد برنارد إميي الذي أشاد مدى تنوع هذا البرنامج.

هذه الزيارة التي تجسد برنامجها من خلال محاضرات وزيارات إلى المواقع ومحادثات في الجزائر العاصمة ووهران تعد خطوة إضافية في التعاون بين فرنسا والجزائر في مجال الأمن والعدالة.

على الصعيد المؤسساتي، كانت وزارة الداخلية والجماعات المحلية ووزارة العدل في قلب النقاشات وكذلك تطور الاستراتيجيات الرئيسية لمديرية الأمن الوطني والدرك الوطني والحماية المدنية. كما كانت مسألتي محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف موضوعي مناقشات جد ثرية.

وعلى قول سفير فرنسا في الجزائر، السيد برنارد إميي، فإن هذه الزيارة تشهد على الطبيعة الاستراتيجية والهامة للشراكات بين بلدينا في مجال الحكامة والعدل والأمن الداخلي، وهي شراكات تعرف دفعا قويا سواء على الصعيد المؤسساتي أو التقني أو في تطبيقاتها العملية. التعاون بين فرنسا والجزائر يأخذ مكانة كبيرة بالموازاة مع تنامي طاهرتي الإرهاب والجريمة المنظمة على ضفتي المتوسط.
JPEG

آخر تعديل يوم 31/05/2016

أعلى الصفحة