حوار مع غيلاس عينوش، رسام لدى الموقع الإخباري "كل شيء عن الجزائر" [fr]

"إضحاك الناس تحدٍّ يومي"

JPEG

ما هو إحساسكم عندما ترسمون ؟

الرسم بالنسبة لي ليس مهنة فقط، بل هو حقيقة هواية أحبها منذ الصغر. أنا لا أجيد الكلمات الرنّانة، والرسم هو اللغة التي أجيدها، وهذا يسمح لي بالتعبير عن أفكاري وأفكار جزء من الشعب الجزائري.

ما الذي جعلكم تمتهنون الرسم ؟

عندما كنت صغيرا كنت أرسم طوال الوقت، ثم اكتشفت الرسم الكاريكاتوري من خلال الصحف الفرنسية التي كان يحضرها أقربائي، من بينها "شارلي إيبدو" و"لوكانار أونشيني".

بدأت بعدها أنجز رسوماتي الشخصية وكنت في بادئ الأمر أحتفظ بها لنفسي ثم بدأت بنشرها في مجلة المدرسة. في أحد الأيام سافرت إلى باريس وأخذت خريطة المدينة وذهبت إلى مقر شارلي إيبدو، أين تم استقبالي بحرارة وتمت دعوتي للمشاركة في نقاشات التحرير. تعلمت الكثير على يديْ كبار الرسامين.
هل تعتبرون أن مهمتكم مفيدة للمجتمع ؟

يواجه الناس عدة مشاكل، فالمجتمع يفرض عليهم عبئا كبيرا : البطالة، المعاناة… فهم بحاجة إلى الترويح عن أنفسهم. عندما يرون رسما مضحكا فإن ابتسامتهم تمكنهم الهروب ولو لوهلة من مشاكلهم اليومية. لم أبحث أبدا عن أجر كبير، فسعادتي في ابتسامة من يرى رسمي. ليس من السهل إضحاك شخص ما، بالنظر لما يعيشه من مصاعب يومية.
إنه بالنسبة لي تحدٍّ يومي، شبيه بتحدّي لاعب كرة القدم، فمثله يجب أن نربح كل مباراة.

آخر تعديل يوم 17/03/2015

أعلى الصفحة