حوار مع غايتون بولان، مدير المعهد الفرنسي بوهران [fr]

"كثير من سكان وهران أصبحوا أصدقائي"

شاركَنا السيّد حوار مع غايتون بولان، مدير المعهد الفرنسي بوهران مشاعره قبل مغادرته منصبه كمدير للمعهد الفرنسي في وهران.

لقد بلغنا أنّ سكّان وهران قد قاموا بخطوة كي يطالبوا بإبقائك في منصبك العام القادم. ما الذي تستخلصونه على الصعيد الإنساني، خلال أربع سنوات في وهران؟

لقد كنت قد أعلمت بإمكانية قدومي إلى وهران، قبل أن أترك غزّة. لقد مرت هذه السنوات الأربعة بسرعة كبيرة، عشت أوقاتا جميلة والتقيت في الحقيقة بالكثيرين من سكان وهران الذين أصبحوا أصدقائي الآن. أعجبتُ بصراحتهم، بدعابتهم وبحسّهم الاحتفالي. لهذا من الواضح أن الفراق سيكون صعبا ... لكني أعلم بـأني سأعود إلى هنا خلال العطل، وفي فرنسا، سأكون دائما في الاستماع لأخبار أصدقائي في وهران، كما مازلت أفعل مع أصدقائي الفلسطينيين.

ما هي أكبر نجاحات المعهد الفرنسي في وهران منذ قدومك؟

لقد تقاسمنا مشاعر جميلة جدا مع الجمهور الوهراني. حاولت، رفقة مجموعة المعهد الفرنسي النشطة أن أقترح برنامجا منوعا لجمهور واسع دون إهمال أي شكل فني. إنّ المعهد الفرنسي في وهران مكان مهم ولا يمكن إهماله ورؤية الشباب الوهراني يتردد عليه يمنحني شعورا بالمتعة. ولكن إذا كان يجب عليّ ألا اختار إلا حدثا من بين الأحداث الأكثر نجاحا خلال مروري بوهران فأعتقد أنّ "الليلة البيضاء" التي انطلقت في وهران سنة 2009 مباشرة بعد قدومي، والتي تنظم بالتوازي مع تلك التي تنظمها بلدية باريس تبقى لحظة قوية جدا. إن هذه التظاهرة سمحت بتكريم الفن المعاصر والفيديو على جدران المدينة في مناطق رائعة بمشاركة الفنانين المحليين.

إذا كانت لك أمنية توجهها للوهرانيين وللجزائريين عشية مغادرتك فماذا ستكون؟

الجزائر بلد جميل جدا بثروات كبيرة وأتمنى أن يستطيع الجزائريون مجتمعين مواجهة التحديات الكبرى للقرن الواحد والعشرين. بشكل خاص أتمنى أن تواصل وهران تنمية نفسها كي تكون في حجم مدينة كبيرة حديثة مع المنشآت القاعدية الثقافية التي ينتظرها سكّانها. أتمنى أن يتمكّن الفنانون الوهرانيون بهذا الشكل من الدفاع بشكل أفضل عن فنّهم وأن يثمّنوا تعبيراتهم الفنيّة في ظروف جيّدة. أتمنى أيضا أن يحافظ الجمهور على فضوله وعلى القدوم بأعداد كبيرة الى التظاهرات التي يقترحها المعهد الفرنسي. أتمنى أن تصبح وهران قريبا عاصمة ثقافية ... للمتوسط.

JPEG

آخر تعديل يوم 20/03/2014

أعلى الصفحة