حوار مع بيير لابي، الرئيس المدير العام لصانوفي الجزائر [fr]

حوار مع بيير لابي، الرئيس المدير العام لصانوفي الجزائر

JPEG

ماهي الفوائد التي تعود بها نشاطات صانوفي على الجزائريين ؟

صانوفي الجزائر تعرض حاليا منتجات طبية خاصة بأمراض السكري وضغط الدم وأمراض القلب والسرطان والجلطة، وبالطب العام، وكذلك في مجال اللقاحات (صانوفي باستور)، والأمراض النادرة (جينزيم). 40% من رقم أعمال صانوفي في الجزائر يتم تحقيقه في مجال التكنولوجيات الحيوية، وهذا يجعل من صانوفي أول شريك للصيدلية المركزية للمستشفيات، وبشكل عام، الشريك الأول للسلطات الصحية في الجزائر. الفوائد بالنسبة للجزائريين عديدة، منها :

  • منفعة في مجال الصحة العمومية، إذ أن صانوفي تساهم في رفع متوسط عمر الجزائريين من 48 سنة (في الستينيات) إلى 80 سنة (في 2020).
  • منفعة في المجال الاقتصادي، تساهم صانوفي في خلق مناصب الشغل وخفض فاتورة الاستيراد.
  • منفعة في المجال العلمي من خلال السماح بنقل هام للتكنولوجيا وتشجيع البحث والتطوير.

ماهي أهدافكم في الجزائر وآفاق تطوركم ؟

صانوفي تتجذر في السوق الجزائرية من خلال إنشاء مصنع جديد للإنتاج ومركز للتوزيع داخل القطب الصيدلاني في المدينة الجديدة سيدي عبد الله. سيكون هذا المصنع أهم مركب صناعي لإنتاج الأدوية لصانوفي في أفريقيا والشرق الأوسط. بعد موافقة المجلس الوطني للاستثمار في فيفري 2011، تلتزم صانوفي أن تبدأ استغلاله قبل شهر جانفي 2017، وسنكون عند التزاماتنا.

لماذا قررتم المشاركة في الأيام الفرنسية الجزائرية حول الصحة، في ديسمبر 2015 ؟ بماذا خرجتم منها ؟

كشركة فرنسية رائدة في مجال الصحة، بدا لنا من الطبيعي أن نساهم بشكل فعّال في هذه اللقاءات الأولى من نوعها، كما بدا لنا من الضروري أن نضع إطارا لعدد هائل من العلاقات الفردية والتي تشمل مئات وحتى آلاف المحترفين في الجزائر وفرنسا، يعرفون بعضهم بعضا ويعملون معا ويستحسنون بعضهم بعضا منذ سنوات عدة.

آخر تعديل يوم 11/07/2016

أعلى الصفحة