حلقة دراسية "الجالية المالية في الخارج من أجل السلام والتنمية في مالي" [fr]

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

يفتتح السيد باسكال كانفان، الوزير المفوض المكلف بالتنمية، في العاشر من نيسان / أبريل إلى جانب السيد ديمبا تراوري، وزير الماليين في الخارج والاندماج الأفريقي والسيدة دومينيك فوانيه، رئيسة بلدية مونتروي، حلقة العمل الدراسية بعنوان:" الجالية المالية في الخارج من أجل السلام والتنمية في مالي، التي تنظمها وزارة الشؤون الخارجية والتي تستضيفها بلدية مونتروي.

ستسمح هذه الحلقة الدراسية بجمع أفراد الجالية المالية المقيمين في فرنسا وأوروبا من أجل تبادل الرأي حول الحاجات الراهنة للبلد وحول الدور الذي يمكن أن تلعبه الجالية المالية في الخارج في إعادة بناء مالي وتنميتها.

وسيشارك في الحدث السيد رزي حمادي، النائب عن منطقة سين سان دوني ورئيس مجموعة الصداقة الفرنسية ـ المالية في الجمعية الوطنية، والسيد جاك لوجوندر، عضو مجلس الشيوخ عن الشمال، والسيد جويل لابي، عضو مجلس الشيوخ عن الموربييان، ورئيس مجموعة الصداقة الفرنسية ـ وغرب أفريقيا ورئيسها المنتدب.
وستنظم طاولات مستديرة حول موضوعين:

ـ الاستفادة من الخبرات على ضوء التجارب التي اكتسبتها الجالية المالية في الخارج من خلال مشاريع التنمية المحلية التي تنفذها وتمولها بشكل مشترك.

ـ الآليات والسبل الممكنة من أجل تعزيز مساهمة الجالية المالية في الخارج في التنمية الاجتماعية ـ الاقتصادية في مالي.

وتأتي استشارة الجالية المالية في سياق استئناف المساعدة الفرنسية والأوروبية للتنمية المرصودة لمالي. و فرنسا المقتنعة بأن المهاجرين يمكنهم المساهمة على نحو مهم جداً بتنمية بلدهم الأم، عازمة على جعل تعبئة الجالية المالية في الخارج كأحد محاور سياستها في مساعدة مالي.

وسيبدأ الاستماع لتسجيل الأعمال وتبادل الرأي خلال هذا اليوم على الساعة الخامسة إلا ربعاً وستكون مفتوحة للصحافة.

آخر تعديل يوم 17/03/2014

أعلى الصفحة