تكوين في قسنطينة في مجال الإنقاذ في الأماكن الخطرة [fr]

تكوين في قسنطينة في مجال الإنقاذ في الأماكن الخطرة

من 23 أوت إلى 3 سبتمبر 2015، قام خبيران فرنسيان بتأطير تربص في مجال الإنقاذ في الأماكن الخطرة في قسنطينة، بالتعاون مع الحماية المدنية للولاية. شارك 12 متربصا من الفرقة الجزائرية للبحث والتحري في الأماكن الخطرة في هذا التكوين المكثف، وتمكنوا خلاله من استخدام معدات مختصة وتجريب تقنيات جديدة.

JPEG

عاشت فرقة البحث والتحري في الأماكن الخطرة المكلفة باستخلاف عناصر الحماية المدنية في الأماكن الخطرة والوعرة، لمدة 10 أيام تجربة صعبة جسديا (بسبب درجات الحرارة المرتفعة) ونفسيا (بسبب العمل في المرتفعات) ومهنيا (تحضير دقيق لكل تمرين) ولكنها تجربة ثرية. من جهتهم، لم يخْفِ المواطنون القسنطينيون فخرهم وإعجابهم تجاه منقذيهم الذين كانوا يتمرنون في أجواء مدينتهم الرائعة.

JPEG

مع نهاية التربص، شهد المكونان الفرنسيان، الملازم غي بورشو والنقيب غريغوري لوران، باللياقة الجسدية الممتازة لزملائهم الجزائريين وإمكاناتهم العالية وأبدوا رغبتهم في العودة لتأطير تربصات أخرى، متأثرين بهذه التجربة الخارقة للعادة.

JPEG

يندرج هذا التربص في إطار التعاون الفرنسي الجزائري في مجال الحماية المدنية الذي بدأ سنة 2014 والذي نتجت عنه عدة تمارين افتراضية وخلق مركز تكوين في البويرة بالإضافة لدورة تكوينية لمكوني فرقة البحث والتحري في الأماكن الخطرة في المدية في ماي 2015.

آخر تعديل يوم 18/10/2015

أعلى الصفحة