تصريح رئيس الجمهورية حول وفاة هنري علاق [fr]

JPEG

وصلني، اليوم، نبأ وفاة هنري علاق

لقد نبّه كتابه، المسألة، الصادر سنة 1958 عن منشورات Minuit ، بلادنا عن حقيقة التعذيب في الجزائر. كافح، هنري علاق، طوال حياته لأجل ان تُقال الحقيقة.

أثبت، هنري علاق، عبر مجمل أعماله – إلى غاية كتابه الأخير : ذاكرة جزائرية، الصادر سنة 2005 – أنّه مناهض مستميت للاستعمار.

كان صحفيا كبيرا، في البداية في جريدة Alger Républicain التي كان يديرها ، ثمّ L’Humanité التي كان يشغل منصب سكرتيرها العام ثم متعاونا معها الى غاية سنة 1980.
لقد بقي هنري علاق دائما وفيا لمبادئه وقناعاته.
أوجّه تعازي الخالصة الى عائلته والى مقربيه.

آخر تعديل يوم 10/03/2014

أعلى الصفحة