تصريح رئيس الجمهورية حول الاعتداء التفجيري في طرابلس [fr]

تصريح رئيس الجمهورية حول الاعتداء التفجيري في طرابلس (23 نيسان/أبريل 2013)
صدر عن المكتب الصحافي في قصر الايليزيه التصريح التالي:

يدين رئيس الجمهورية بأشد العبارات الاعتداء التفجيري الذي ضرب سفارة فرنسا في طرابلس هذا الصباح، وجرح عنصرين من رجال الدرك يحافظان على أمن ملحقاتنا الديبلوماسية.

يعرب رئيس الدولة عن تضامنه مع الجريحين ويتمنى لهما الشفاء العاجل.
وطلب من وزير الشؤون الخارجية لوران فابيوس إرسال ممثله بشكل فوري لاتخاذ كل التدابير اللازمة على الأرض، وللسهر على إعادة مواطنَينا إلى الوطن.

و تنتظر فرنسا من السلطات الليبية الكشف عن كل ملابسات هذا العمل غير المقبول، لكي يتم تحديد هوية المرتكبين وسوقهم أمام العدالة. و يستهدف هذا العمل، من خلال فرنسا، كل بلدان الأسرة الدولية المنخرطة في مكافحة الإرهاب.

آخر تعديل يوم 23/04/2013

أعلى الصفحة