محادثات بين السيد لوران فابيوس ونظيره الجزائري (باريس 7 أفريل 2015) [fr]

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية
المحادثات بين السيد لوران فابيوس ونظيره الجزائري السيد رمطان لعمامرة
(باريس، 7 أفريل 2015)

JPEG

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد لوران فابيوس نظيره الجزائري السيد رمطان لعمامرة صباح اليوم. واستعرض الوزيران في خلال هذا اللقاء القضايا الثنائية تمهيدا لزيارة المتابعة للجنة الاقتصادية المشتركة الفرنسية الجزائرية التي سيقوم بها الوزيران لوران فابيوس وإيمانويل ماكرون يوم 12 ماي إلى عنابة.

كان أيضا اللقاء فرصة لمواصلة حوارنا بشأن الرهانات السياسية والأمنية في منطقتي الساحل وأفريقيا جنوب الصحراء. كما كرّر السيد لوران فابيوس دعم فرنسا الكامل للوساطة الجزائرية في مالي من أجل إمضاء جميع الأطراف، في أقرب الآجال، على اتفاق السلام الموقّع في الجزائر بتاريخ 1 مارس.

ومن جهة أخرى، يتشارك بلدانا القلق الشديد ذاته تجاه تدهور الأوضاع في ليبيا، ويواصلان المباحثات بشأن كيفية دعم وساطة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد برناردينو ليون، من أجل تكوين حكومة وحدة وطنية على وجه السرعة.

في الأخير، تناول السيدان لوران فابيوس ورمطان لعمامرة تعزيز التعاون بين بلدينا تحضيرا لمؤتمر باريس بشأن المناخ لعام 2015.

آخر تعديل يوم 08/04/2015

أعلى الصفحة