تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو: مالي (2013.01.30) [fr]

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

ترحب فرنسا بموافقة الجمعية الوطنية في مالي بالإجماع على خطة طريق للعملية الانتقالية، والتي تنص على إجراء انتخابات والشروع في المفاوضات مع الشمال. وتمثل هذه الخطوة، التي تستجيب لطلب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الوارد في قراره رقم 2085، مرحلة فاصلة وإيجابية في المسيرة السياسية.

ويجب أن تتقدم هذه المسيرة الآن بخطى ملموسة. وفي هذا الصدد، ترحب فرنسا بإعلان الرئيس تراوري إجراء انتخابات في مالي بحلول 31 تموز/يوليو 2013. ويجب أن تجري الانتخابات في أسرع وقت ممكن وبمشاركة أكبر عدد ممكن من جميع الماليين.

ويتعين أيضاً على السلطات المالية الشروع فوراً في المباحثات مع الممثلين الشرعيين لسكّان الشمال (الممثلون المحليون المنتخبون والمجتمع المدني) والمجموعات المسلحة غير الإرهابية التي تعترف بسلامة أراضي مالي. ويعتبر الحوار بين الشمال والجنوب السبيل الوحيد الكفيل بتهيئة عودة بسط نفوذ دولة مالي في منطقة الشمال.

آخر تعديل يوم 17/03/2014

أعلى الصفحة