تصريح السيد لوران فابيوس – التوقيع على خارطة الطريق للمفاوضات في ٳطار عملية الجزائر [fr]

JPEG

يسرني التوقيع في الجزائر العاصمة على خارطة طريق المفاوضات في ٳطار عملية الجزائر، ٳذ يمثل تبنيها بالإجماع، مرحلة مشجعة من أجل إطلاق مفاوضات السلام المرتقبة في شهر آب/أغسطس.

أشيد بعمل الجزائر، الذي كان دور المسهل الذي لعبته حاسما في توفير مناخ ملائم لتقارب الأطراف. كما أشيد بالانخراط الوثيق وبتنسيق ممثلي المجتمع الدولي ودول مجموعة الساحل الـ5.

أعتبر ضروريا اليوم أن يلتزم كافة الأطراف بحسن نية في تنفيذ ملموس لوقف ٳطلاق النار على الأرض، بمساندة بعثة الأمم المتحدة في مالي(بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي). فالحوار فقط هو الذي يوفر فرصة الوصول ٳلى سلام مستدام في شمال مالي.

أستقبل اليوم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي، السيد بِرت كويندِرز الذي شارك في مفاوضات الجزائر من أجل تقييم الوضع بشكل دقيق.

آخر تعديل يوم 04/08/2014

أعلى الصفحة