تصريح السيد لوران فابيوس ـ إطلاق سراح السيدين نادر دندون وحقي محمد [fr]

أنا مبتهج لإطلاق سراح الصحافي الفرنسي السيد نادر دندون، الذي كان قد أوقف في بغداد في 23 كانون الثاني/يناير الماضي، فضلاً عن السيد حقي محمد الذي عمل كدليل له أثناء إقامته في العراق.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية، خلال كل فترة احتجاز مواطنينا الاثنين، معبأة باستمرار في سبيل اطلاق سراحهما.

أذكّر بالتمسك الثابت لفرنسا بحرية الصحافة وكذلك بحماية الصحافيين في كل أنحاء العالم، وهذه عناصر أساسية لتعزيز الديموقراطية ودولة القانون.

آخر تعديل يوم 17/03/2014

أعلى الصفحة