تسليم وثائق ديبلوماسية فرنسية (1954-1962) للأرشيف الوطني الجزائري [fr]

قام السفير برنارد إميي الممثل السامي للجمهورية الفرنسية في الجزائر، يوم 21 جوان، بتسليم 22 علبة من نسخ وثائق ديبلوماسية فرنسية تغطي الحقبة الممتدة من سنة 1954 إلى سنة 1962 للسيد عبد المجيد شيخي مدير الأرشيف الوطني الجزائري. هذه الوثائق تغطي أحداث دارت إبان ثورة الجزائر وتتعلق بتطور السياسة الخارجية لفرنسا في تلك الفترة.

تندرج هذه العملية في إطار الحوار الهادئ والمبني على الثقة بين الجزائر وفرنسا والمتعلق بمسائل الأرشيف، وهو حوار انطلق بعد زيارة الدولة التي قام بها الرئيس فرانسوا هولاند إلى الجزائر في ديسمبر 2012. تم إنشاء مجموعة عمل ثنائية اجتمعت ست مرات تحت الرئاسة المشتركة لمديري الأرشيف الفرنسي والجزائري. هذا وستنعقد جلسة عمل من 19 إلى 21 جويلية في الجزائر.

آخر تعديل يوم 04/08/2016

أعلى الصفحة