تدشين أول برنامج افتراضي في الجزائر لإدارة الأزمات والكوارث [fr]

تدشين أول برنامج افتراضي في الجزائر لإدارة الأزمات والكوارث

JPEG

تم تدشين، يوم 10 نوفمبر، أول برنامج افتراضي في الجزائر لإدارة الأزمات والكوارث في المدرسة الوطنية للحماية المدنية ببرج البحري تحت شعار "التنبؤ من أجل تسيير أفضل" بحضور المدير العام للحماية المدنية مصطفى لهبيري والوزير المستشار لسفارة فرنسا في الجزائر جون باتيست فافر.

الهدف من هذا البرنامج الافتراضي هو تشجيع التنسيق وتبادل المعلومات بين مختلف القطاعات المعنية في حالة أزمة أو كارثة طبيعية (الحماية المدنية، مصالح الصحة، الأشغال العمومية…) على أساس تمرين افتراضي لسيناريو محضر مسبقا. بمناسبة هذا التدشين، تم القيام بتمرين افتراضي لكارثة طبيعية، إذ تم وضع سيناريو فيضان في بلدية حصيلته 60 ضحية، في ختام التمرين تبادل الخبراء تقييماتهم وتم تقديم ملاحظات من أجل تحسين العمل.

البرنامج الافتراضي لإدارة الأزمات هو من بين وسائل تكنولوجيا الجيل الجديد، ويمتد على مساحة 200 م² ومجهز بحوالي 30 حاسوب وعدة هواتف كلها متصلة بالشبكة تحت الإشراف التقني للمختصين.

يعد هذا الإنجاز مثالا رائعا عن نجاح التعاون التقني الفرنسي الجزائري في مجال الحماية المدنية والذي يدوم منذ سنتين بتنسيق من الخبير التقني الدولي الكولونيل بيدرو رودريغز، استفاد هذا التعاون من شراكة وطيدة مع المدرسة الفرنسية العليا للضباط الإطفائيين في أكس-لي-ميل ممثلة في شخص الرائد إريك دوفاس خبير في إدارة الأزمات والذي أكد بأن التمرين الافتراضي المنظم في مدرسة برج البحري هو من أفضل التمارين التي حضرها.

JPEG

آخر تعديل يوم 19/11/2015

أعلى الصفحة