انطلاق برنامج طاهر جاووت 2014 [fr]

JPEG

بمناسبة انطلاق برنامج طاهر جاووت 2014، استقبل سفير فرنسا بالجزائر، السيد آندري بارانت، يوم 23 جانفي بمقرّ إقامته، مجموع الصحفيين من الصحافة الجزائرية المكتوبة الذين تمّ تكوينهم عام 2013، بدعم من الحكومة الفرنسية.

لقد استفاد أكثر من خمسين صحفي جزائري من الصحافة الناطقة بالعربية والفرنسية من دورات تكوينية ورحلات دراسة، خلال العام الماضي، بالجزائر العاصمة وباريس وتونس حول مواضيع مختلفة كتقنيات الحوار ومعالجة المعلومة وصحافة التحرّي. تمّت هذه المبادرات بالشراكة مع مركز تكوين مهنيي الصحافة والوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي وحضيت بحفاوة الاستقبال من طرف العديد من وسائل الإعلام الجزائرية لا سيما الوكالة الجزائرية للأنباء.

من الآن فصاعدا، سيُعرف برنامج تكوين صحفيي الصحافة المكتوبة، الذي تشرف عليه فرنسا بالجزائر، ب"برنامج طاهر جاووت"، تكريما لهذه الشخصية الاستثنائية من الصحافة الجزائرية التي ترمز، بعد 20 سنة من رحيلها المأساوي، إلى أفضل جزء من الجزائر وإلى قوة الصداقة الفرنسية الجزائرية.

كان هذا الاستقبال فرصة للسفير حتى يسلّم الشهادات للصحفيين الذي شاركوا في الدورة التكوينية الأخيرة. هو يُعلّم نقطة انطلاق النشاطات التي سيتمّ تنظيمها عام 2014 والتي ستتمحور أساسا حول مواضيع الصحافة السياسية وأخلاق المهنة.

كما سلّم سفير فرنسا أيضا جائزة لبلال فلفول، الفائز بمسابقة الصور التي نُظِّمت بمناسبة بلوغ صفحة فايسبوك السفارة عتبة 000 50 صديق. منذ الإعلان عن المسابقة، أخذ عدد أصدقاء السفارة في الارتفاع متجاوزا عتبة 000 64 صديق.

إنّ الدورات التكوينية التي تنظّمها فرنسا للصحافة المكتوبة ليست إلاّ جزءا من التعاون في مجال الإعلام: فالسفارة تدعم أيضا المدرسة العليا للصحافة بالجزائر العاصمة ودعمت، عام 2013، تكوين أكثر من 100 صحفي من الإذاعة الجزائرية. تشهد هذه المبادرات على الأهمية التي توليها فرنسا للإعلام الجزائري ووعيها بالدور الحاسم للصحافة في التطور الاجتماعي وتحقيق الديمقراطية.

آخر تعديل يوم 17/03/2014

أعلى الصفحة