اللقاءات الجزائرية الفرنسية الثالثة لرؤساء البلديات ومسؤولي الجماعات الإقليمية [fr]

اللقاءات الجزائرية الفرنسية الثالثة
لرؤساء البلديات ومسؤولي الجماعات الإقليمية

25 و26 ماي 2016
فندق الشيراطون، الجزائر العاصمة

JPEG

نظمت وزارة الداخلية والجماعات المحلية للجمهورية الجزائرية ووزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية للجمهورية الفرنسية وجمعية مدن فرنسا المتحدة، يومي 25 و26 ماي 2016 بفندق الشيراطون الجزائر العاصمة الطبعة الثالثة للقاءات الجزائرية الفرنسية لرؤساء البلديات ومسؤولي الجماعات الإقليمية.

بعد طبعتين، الأولى سنة 1999 بالجزائر العاصمة والثانية سنة 2004 بباريس، تهدف هذه المبادلات بين منتخبي الجماعات الإقليمية والموظفين الإقليميين وجمعيات منتخبي وممثلي المجتمع المدني إلى تعزيز التعاون الموجود وخلق سياسات عامة جديدة وتعميق المعارف المتبادلة بشأن سيرورة وقدرات الجماعات الإقليمية لكل بلد وتشجيع تطوير شراكات جديدة من خلال تحديد محاور تدخل جديدة.

تحت رعاية السيد نور الدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية والسيد جون ميشال بايلي وزير تهيئة الإقليم والريف والجماعات الإقليمية، تمحورت اللقاءات حول أربع ورشات :

  • الديمقراطية التشاركية، عجلة التحول.
  • تسيير المدن الكبرى والتنمية المستدامة.
  • الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تسيير الشؤون المحلية.
  • المالية والجباية المحليتين في التنمية الإقليمية.

كما تمت زيارة مشروعي إعادة تهيئة يعدان رمزا للشراكة الفرنسية الجزائرية، الأول يتعلق بكنيسة السيدة الأفريقية والثاني يتعلق بحديقة التجارب.

في ختام يومي التبادل، تم اعتماد خارطة طريق تحدد المحاور الكبرى للتعاون اللامركزي الفرنسي الجزائري للسنوات الخمس المقبلة.

PNG

آخر تعديل يوم 31/05/2016

أعلى الصفحة