السيد ستيفان لوفول في زيارة إلى الجزائر [fr]

JPEG

سيقوم السيد ستيفان لوفول وزير الفلاحة والصناعات الغذائية والغابات والناطق باسم الحكومة بزيارة إلى الجزائر من 29 إلى 30 أكتوبر بدعوة من نظيره السيد عبد الوهاب نوري وزير الفلاحية والتنمية الريفية. سيكون في استقباله السيد نوري الذي سبق وأن كانت لهما عدة اتصالات في الجزائر وفي فرنسا، وسيترأس اجتماعا نظمته بعثة أوبيفرانس والمصلحة التجارية لسفارة فرنسا في الجزائر مع قرابة أربعين شركة فرنسية تعمل مع شركات جزائرية أو مهتمة بربط أو تطوير شراكات معها في قطاع الصناعات الغذائية. كما سيتنقل إلى بسكرة لزيارةواحة ومصنع لتعليب التمور.

تأتي هذه الزيارة أياما بعد إطلاق ثلاث توأمات في المجال الفلاحي، مولها الاتحاد الأوربي والتي تعد الإدارات الفرنسية جزءا فيه أيضا، وتهدف إلى رفع قدرات التحكم في المصالح البيطرية الجزائرية إلى مستوى المعايير الأوربية والدولية وتعزيز جهاز التعرف على نوعية المنتجات الفلاحية من خلال السمات المميزة المتعلقة بالمصدر. كما تاتي الزيارة اسابيع قليلة قبل انعقاد اللجنة الفلاحية المختلطة والمكلفة بضمان تطبيق اتفاقية الشراكة الثنائية في مجال الفلاحة بين البلدين وذلك قبل اتعقاد اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى التي سيترأسها في باريس الوزيران الأولان الفرنسي و الجزائري في 4 ديسمبر.

هذه الزيارة هي فرصة لمواصلة الاتصالات الوطيدة بين السلطات الفرنسية والجزائرية في المجالات الفلاحية والصناعات الغذائية والحديث عن مختلف الملفات التي هي في قلب مشاريع التعاون الثنائي.

من بين تلك الشراكات، نذكر دعم فرنسا للتطور ونجاح قطاع انتاج الحليب ومشتقاته في الجزائر والشراكة التي هي بصدد الانطلاق في قطاع اللحوم، الصناعة الغذائية الفرنسية أيضا طورت عدة شراكات من أجل تنمية الصناعات الغذائية في الجزائر في مجال الحليب والأجبان، إذ تعد فرنسا الشريك الأول للجزائر في قطاعات الفلاحة والصناعات الغذائية.

سيجيب السيد ستيفان لوفول على أسئلة الصحفيين أثناء تنقله إلى بسكرة. من أجل الحصول على تفاصيل أكثر حول تنظيم اللقاء الصحفي، الرجاء الاتصال بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية.

آخر تعديل يوم 09/11/2014

أعلى الصفحة