الجزائر ضيفة شرف تظاهرة مارسيليا ـ بروفونس 2013 [fr]

JPEG

مارسيليا، العاصمة الأروبية للثقافة. احتفلت مارسيليا ومئة مقاطعة جوارية، يومي 12 و 13 جانفي 2013، بانطلاق تظاهرة ثقافية فريدة من نوعها، ذات طابعٍ متوسطي، تهدف، بالخصوص، إلى أن تكون أرضية للتبادل والإبداع بين ثقافات الضفتين. فهي لا تُعنى فقط بإبراز مزايا المدينة الفوسية بل بدعم الإبداع العصري من خلال تشجيع مبدعي الفضاء المتوسطي. تجسّد مارسيليا، مدينة الانفتاح، الحوار وتقاطع الثقافات بفضل موقعها الذي يتوسّط المنطقة المتوسطية وشمال أروبا وجنوبها.

قصة في ثلاث حلقات. تتوزّع هذه البرمجة الثقافية الثرّية، التي ستدوم سنة كاملة، على ثلاث حلقات : "العالم في ضيافة مارسيليا ـ بروفونس" (من جانفي إلى ماي)؛ "مارسيليا ـ بروفونس في الهواء الطلق" (من جوان إلى أوت) و"مارسيليا ـ بروفونس بألف وجه" (من سبتمبر إلى ديسمبر). تندرج هذه الحلقات ضمن برنامج ثقافي استثنائي يضمّ أكثر من 400 حدث (معارض، مهرجانات ومؤتمرات) بالإضافة إلى مواعيد أخرى ينظّمها متحف حضارات أروبا والمتوسط وفيلا ميديتيراني.

الجزائر ضيفة الشرف. سيشارك الفنان نورالدين فروخي في معرض حول الفن السريالي بمتحف غراني بآكس بروفونس وستقدّم المجموعة الراقصة أبو لغرا رائعتها "الجرجور" بالمسرح الكبير ببروفونس. كما ستنشّط الفرقة الموسيقية ديفرتيمنتو، تحت إشراف زهية زيواني، و بالتنسيق مع الفرقة السمفونية الجزائرية، ورشات أعمال وحفلات في المنطقة. وستحظى فقرة "كتابة الواقع" بالمشاركة الملهمة لكلّ من رشيد بوجدرة و ميساء الباي وكمال داوود وسيد أحمد سميان. هذا وستستضيف الورشات الأورومتوسطية أكبر الناحتين الجزائريين على غرار كاتيا كابيلي وزينب سديرا وجمال كوكان وأمينة مينيا. وأخيرا، سيسجِّل معرض "هنا وهناك" مشاركة كلّ من زينب سديرا ومحمد بورويسا وكمال عطية و يزيد أولاب وجمال طاطاح.

مارسيليا ـ بروفونس بالجزائر. سيحتضن المعهد الفرنسي بالجزائر، في 2013، محاضرات وحفلات ومعارض حول مارسيليا، يفتتحها المركز الدولي للشِعر بمارسيليا، في شهر مارس، بمبادرة "ربيع الشعراء"

يندرج حرص سفارة فرنسا على تيسير مشاركة العديد من الفنانين والمفكّرين الجزائريين في هذه التظاهرة، في رغبتها في المساهمة في بناء "الوحدة المتوسطية التي يعد بها الغد" والتي رافع من أجلها الرئيس فرانسوا هولوند في خطابه بقصر الأمم.

آخر تعديل يوم 17/03/2014

أعلى الصفحة