التكوين العالي - التكوّن عبر التبادل

أنشأ نظام المنح الدراسية للتكوين العالي بين فرنسا و الجزائر (PROFAS) سنة 1987، وسمح بتكوين أكثر من 10.000 موظف ومدرسين دكاترة جزائريين، وقد أفضت الإرادة المشتركة من أجل توفيقه مع الرهانات الجديدة للتعاون الثنائي الطرفين إلى تقييم كامل نتجت عنه توجهات جديدة. يأتي كل هذا في التوجه نفسه لملخص النتائج الذي أمضاه المدير العام لمديرية أوربا بوزارة الشؤون الخارجية السيد برداد دايج والسفير أندري باران.

يندرج PROFAS + ضمن دينامية جديدة من محورين، PROFAS B+ الذي يدعم الدكاترة الجزائريين لختم مذكرة تخرجهم، وPROFAS C+ الذي يدعم مشاريع الشراكة المؤسساتية التي تسمح للإدارات الجزائرية الاستفادة من الخبرة الفرنسية.

العامل المشترك بين هاذين النظامين هو ترقية المواهب ودعمها والبحث عن الامتياز.
JPEG
وزارة الشؤون الخارجية والأوربية/فريديريك دولامير

آخر تعديل يوم 08/10/2014

أعلى الصفحة