"الانغماس في فرنسا"، تطبيق لترويج السياحة اللغوية [fr]

إدماج اللغة الفرنسية في الرحلات السياحية لتعزيز جاذبية المناطق والأقاليم الفرنسية

وتُحدث السياحة اللغوية آلاف الوظائف في مناطقنا، وتدرّ حجم أعمال يزيد عن 115 مليون يورو، إذ يأتي أكثر من 130 ألف طالب وأجنبي سنويا إلى فرنسا لدراسة اللغة الفرنسية.

PNG

وتتصدر فرنسا قائمة الوجهات السياحية في العالم، ولديها العديد من الميزات التي من شأنها أن تحثّ الدارسين على تمديد إقامتهم أو تنويعها، وتشجيع السيّاح على اكتشاف لغتها بمناسبة زيارة إحدى مناطقها. بيد أن فرنسا لا تزال بعيدة عن تحقيق النتائج التي يحقّقها النشاط الاقتصادي البريطاني في مجال الإقامات اللغوية، ففي حين أن تشكيلة الإقامات التي تعرضها فرنسا متنوعة جدا، من المراكز المستقلة الصغيرة إلى الجامعات الكبرى، وتشمل طيفا من دورات اللغة التي تستجيب لاحتياجات جميع الفئات (طلاب المدارس والمهنيين والعائلات وغيرهم)، إلا أنه ثمة حاجة في الوقت الراهن لتنظيم هذا الفرع السياحي وإبرازه وشرحه للزبن الأجانب المشبوكين دائما بالإنترت، الذين لا تنفك متطلباتهم ترتفع من حيث ظروف الاستقبال والخدمات المتوفرة.

الانغماس في فرنسا: تطبيق لترويج الإقامات اللغوية

انطلاقا من هذه الحقيقة، وبعد التشاور مع المهنيين في هذا القطاع بمناسبة الندوة الأولى المخصّصة للسياحة اللغوية التي أقيمت في شهر حزيران/يونيو 2015 في وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية، صمّمت الوزارة ووكالة كامبوس فرانس، بالشراكة مع وكالة تطوير السياحة في فرنسا (Atout France) وقناة تيفي 5 العالم (TV5 Monde)، تطبيق الانغماس في فرنسا الذي يتيح للمستخدمين اختيار إقامة لغوية في فرنسا من بين أكثر من 300 إقامة متوفرة، واكتشاف العروض السياحية لزيارة مناطقنا وفن العيش "على الطريقة الفرنسية".

هذا التطبيق هو تطبيق مجاني للهواتف النقّالة والحواسيب اللوحية، وهو متوفر لدى شركة آبل وسيكون متوفرا بصيغة أندرويد قريبا، باللغتين الفرنسية والإنجليزية، لاختيار الإقامة في فرنسا وفق مستوى اللغة ومعايير تتعلق بمدة الإقامة ومكان السكن والأنشطة الثقافية أو المهنية الإضافية التي يرغب المستخدم فيها.

آخر تعديل يوم 27/01/2016

أعلى الصفحة