استقبل الرئيس بوتفليقة السيّد آندري بارانت الذي سلّمه أوراق اعتماده [fr]

لقد استقبلني للتوّ فخامة رئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة الذي سلّمته أوراق اعتمادي كسفير الجمهورية الفرنسية بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

فكما صرّحت به للرئيس بوتفليقة، إنّ تمثيل فرنسا بالجزائر لهو شرف كبير ومسؤولية ثقيلة في آن واحد.

لا يمكن مقارنة علاقاتنا الثنائية مع أيّ علاقات بين البلدان الأخرى. فهي فريدة من نوعها بغناها و قوة الروابط التاريخية و السياسية والاقتصادية والإنسانية ـ التي توحّدنا. علاقاتنا أساسية كما أنّ قدرتنا على تجاوز التحديات المشتركة معا من شأنها تحديد مصيرنا.

وعليه، تستحق هذه العلاقات كامل اهتمامنا. فقد حان الوقت لإعطائها دفعا جديدا ومزيدا من القوة والشمولية والصفاء والحرارة التي تحتاجها. ففي هذه السنة التي تحتفل فيها الجزائر بخمسينية استقلالها، يتعيّن علينا المضيّ قُدما في تجسيد هذه الشراكة الاستثنائية التي تحدّث عنها الرئيس بوتفليقة في أكثر من مناسبة وبالخصوص الرئيس هولوند، غداة تنصيبه.

كلّ الظروف ملائمة لهذا المبتغى، بالنسبة لكلا الجانبين. فهو ما يصبو إليه حكّامنا وشعبينا. وهو الهدف الذي سأكرّس له، في غضون السنوات القادمة، كلّ قوتي وطاقتي.

آندري بارانت

سفير فرنسا بالجزائر
الممثّل السامي للجمهورية الفرنسية

آخر تعديل يوم 06/03/2014

أعلى الصفحة